الرئيسية / اخبار عالميه / أزمة سياسية في إيطاليا على خلفية إدانة بحق برلسكوني

أزمة سياسية في إيطاليا على خلفية إدانة بحق برلسكوني

سلفيو برلسكوني

ظهر مؤخرا الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو ليعلن أن الحديث عن الانتخابات المبكرة في بلاده أمر سابق لأوانه و أن إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في إيطاليا يعد آخر الخيارات المطروحة في الوقت الراهن ، و ذلك في أعقاب نشوب أزمة سياسية يشوب مصيرها الغموض على خلفية استقالة جميع الوزراء المنتمين لحزب سيلفيو برليسكوني رئيس الوزراء السابق . و شدد نابوليتانو على أن الدستور الإيطالي لا يعطي الحق لرئيس الجمهورية في حل البرلمان إلا إذا عجز هذا البرلمان عن تشكيل حكومة أغلبية برلمانية . و بدوره صرح رئيس الحكومة الإئتلافية في إيطاليا انريكو ليتا أن تلك الخطوة التي قام بها وزراء حزب شعب الحرية و الذي يتزعمه سيلفيو برلسكوني خطوة مجنونة تهدف في المقام الأول إلى الضغط على الدولة و لي ذراعها فضلا عن حماية مصالح شخصية تربطهم برئيس الحكومة السابق و الثري سيلفيو برلسكوني و الذي يعاني من مشكلات و أحكام قضائية . و هدد ليتا بأن في حال إصرار الوزراء المستقيلين على موقفهم فإن حكومته ستمضي في المصادقة على قانون الميزانية و قانون تنظيم الإنتخابات وحدها و يبقى حزب شعب الحرية الذي يترأسه برلسكوني في صفوف المعارضة حتى إجراء انتخابات. و تعود المشكلة بالأساس إلى حكم المحكمة الإيطالية النهائي الصادر بحق رئيس الحكومة السابق و رجل الأعمال الأشهر في إيطاليا سيلفيو برلسكوني بالسجن أربعة سنوات و تم تخفيف الحكم إلى سنة واحدة فقط بموجب عفو و لكنه بموجب القانون الإيطالي لا يجوز حبسه لبلوغه السابعة و السبعين من العمر و لكنه مخير الآن بين تحديد الإقامة الجبرية و بين القيام بعمل يخدم الصالح العام ، هذا في الوقت الذي سيقرر فيه مجلس الشيوخ الإيطالي خلال الأسبوع القادم سحب عضوية سيلفيو برلسكوني و حرمانه من الحصانة البرلمانية و ذلك ما قد يعرضه لأحكام أخرى في قضايا لازالت منظورة أمام المحاكم في إيطاليا منها قضية روبي غيت و التي تتهم فيه برلسكوني بممارسة الدعاة و استغلال النفوذ.

تداعيات الأزمة سياسيا و اقتصاديا

و في تداعيات صحفية ، تناولت الصحف الإيطالية خلال الأيام الماضية سيلفيو برلسكوني واصفة إياه بالمدان و مستنكرة أفعاله هو و وزراء حزبه . و حملت الصحف الإيطالية رئيس الحكومة السابق مسؤولية غرق ثالث أكبر اقتصادات منطقة اليورو فضلا عن تسببه في أزمة سياسية لا يعلم أحد متي و كيف و إلى ماذا سنتنهي. و على الصعيد الإقتصادي فبرغم التعافي النسبي الذي يتحسن بشكل ملحوظ إلا أن تلك الأزمة السياسية تشعل الموقف السياسي و بالتالي تؤثر سلبا على أداءات مؤشرات بورصة ميلان و كافة القطاعات الخدمة و المصرفية كما أنها تعطل مجلس النواب و الحكومة عن قرارت اقتصادية مصيرية و هامة مثل القانون المحتمل مناقشته في الأسبوع الجاري و هو قانون تعديل قيمة الضريبة .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1373223034-________________-_-__________-____-____-________-____________.jpg
كليوبترا : مصرية ام من اصول اجنبية

كليوبترا : مصرية ام من اصول اجنبية كليوبترا…..‏ انها الساحرة المصرية التي تتمني كل انثي على ظهر البسيطة ان تكون...

33957108-a01f-492a-a141-5c17b06f9ebd_16x9_600x338
الدول الستة فى انتظار رد فعل من ايران ازاء اقتراحات النووي الايراني

فى لقاء مصغر صرح عددا من المصادر الغربية الذين على صلة قوية بملف مفاوضات ايران النووية ؛ ان اجتماع يوم...

Close