الرئيسية / اخبار عالميه / مواجهات دامية في الفلبين بين الجيش و جماعات مسلحة

مواجهات دامية في الفلبين بين الجيش و جماعات مسلحة

الفلبين

احتدت المواجهة بين القوات الحكومية في جنوب الفلبين وبين جماعة من المقاتلين الذين ينادون بالاستقلال يوم أمس بعد أن تم إلغاء اتفاقية وقف إطلاق النار بين الطرفين الذي لم يتم تنفيذه في المقام الأول ، الأمر الذي جعل المواطنين يعانون من نقص في المواد الغذائية والاحتياجات اليومية. وصرح مصدر مسؤول تابع لقوات الجيش أن ما لا يقل عن 53 شخصا لقوا مصرعهم جراء المواجهات بينما أصيب العشرات، بالإضافة إلى نزوح ما لا يقل عن 60 ألف مواطن بعد أن تهدمت منازلهم إثر المواجهات. ويذكر أن يوم أمس هو اليوم السادس على التوالي للقتال في مدينة زاموانغا الساحلية بدولة الفلبين الي تعرف باسم مدينة الزهور. كما أعلنت الحكومة الفلبينية أن المتمردين المسلحين قد أطلقوا النار على مواقع تابعة للحكومة، وقاموا باحتجاز عدة مدنيين ليتم استخدامهم كدروع بشرية. وصرح جيجومار بيناي نائب الرئيس الفلبيني  بينينو اكينو الثالث أنه قام بإجراء مكالمه هاتفية مع نور ميسواري زعيم الجبهة الوطنية لتحرير مورو وتم الاتفاق فيما بينهم على وقف إطلاق النار وإجراء محادثات للتوصل إلى حلول سياسية وسلمية ترضي كافة الأطراف. وأضاف بيناي أنه يخطط لزيارة زامبوانغا حيث تقع أعمال عنف منذ ما يزيد عن أربعة عقود.  ويذكر أن زاموانغا تابعة لإقليم مينداناو الذي يقع في أقصى جنوب الفلبين. إلا أن القتال تجدد وبشكل أكثر شراسة في قرية الساحلية بعد منتصف الليل، مباشرة بعد توقيع إتفاقية وقف إطلاق النار، الأمر الذي اضطر الجنود للعودة إلى ثكناتهم للرد على الهجوم مما أدى إلى مقتل أربعة من المتمردين المسلحين، واستمرت الاشتباكات بشكل متقطع في عدة مناطق من زامبونغا حتى صباح اليوم التالي. وصرح مصدر تابع للجيش أن أحد الجنود لاقى حتفه إثر مناوشات في جزيرة باسيلان استمرت لثلاثة أيام متتالية. كما قامت ابيجيل فالتي، متحدثة رئاسية الصحافيين في مانيلا الواقعة على بعد 850 كيلو مترا من ناحية الشمال، بالتبليغ بأنه لم يتم العمل باتفاق وقف إطلاق النار على الإطلاق. كما اتهمت فالتي المتمردين بالقيام بهجمات أثناء الليل.

وزير الدفاع يؤكد أن الجيش لن يوقف إطلاق النار

 كما صرح وزير دفاع الفلبين فولتير جازمين، في مقابلة مع الإذاعة الفلبينية الوطنية، أنه قد تم إبلاغه من قبل نائب الرئيس بأنه تم التوصل إلى إتفاق لوقف إطلاق النار مع الجبهة الوطنية لتحرير مورو، إلا أن الاتفاق لم يفعل. كما أضاف جازمين أن قوات الجيش لن توقف عملية إطلاق النار على المتمردين، إلا حين يتوقف المتمردين نفسهم عن إطلاق النار على الجنود والمدنيين. ونذكر أن الأزمة الحالية في الفلبين بدأت بعد توجيه الجبهة الوطنية لتحرير مورو تهمة ضد الحكومة بانتهاك اتفاقية السلام الموقعة سنة 1996، وذلك عن طريق القيام بمفاوضات مع جبهة تحرير مورو الإسلامية. وقد دخلت جبهة تحرير مورو الإسلامية المرحلة النهائية من مفاوضات السلام مع مانيلا، ومن المحتمل أن تتولى الجبهة الحكم الإسلامي الذاتي في المنطقة مع مطلع العام 2016.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
خدمة فايبر viber desktop app download telecharger تطلق تطبيقها للحاسبات الشخصية
إطلاق النسخة الجديدة من تطبيق فايبر للحاسب الشخصى

اخيراً وبعد انتظار وترقب أعلن تالمون ماركو المدير التنفيذي لشركة فايبر عن إطلاق النسخة الجديدة من تطبيق فايبر للحاسب الشخصى...

Moled-We-Sahbo-Ghayeb-Series
هيفاء وهبي و مولد وصاحبه غايب في رمضان

  هيفاء وهبي بطلة مسلسل مولد و صاحبه غايب تقوم الفنانة هيفاء وهبي ببطولة مسلسل مولد وصاحبه غايب في رمضان القادم،...

Close