الرئيسية / اخبار محليه / الإمارات توقع اتفاقية عسكرية مهمة مع فرنسا

الإمارات توقع اتفاقية عسكرية مهمة مع فرنسا

علم دولة الإمارات العربية المتحدة

في خطوة مهمة على الصعيد العسكري ، تمكنت الإمارات العربية المتحدة من الإتفاق مع فرنسا على تصنيع قمرين صناعيين من طراز هليوس لصالح الإمارات ، القمران اللذان سيستخدما في الأغراض العسكرية ، و سيكون بإمكانهما بث صور واضحة لأي منطقة على وجه الكرة الأرضية. و حضر جلسة توقيع الإتفاق عددا من القيادات العسكرية والمسؤولين من الدولتين ، من بينهم الشيخ عبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات و قائد الجيش الإماراتي محمد بن زايد إلى جانب جان إيف لودريان وزير الدفاع الفرنسي. و ستتحمل الإمارات مبلغا ضخما يزيد عن 700 مليون دولار نظير الحصول على خدمات القمرين الصناعيين المقرر أن ينطلقا بعد خمس سنوات من الآن ، على أن يستقر القمرين على بعد مسافة تقدر ب700 كلم ، تمكنهما من إلتقاط الصور بدقة عالية.

بنود الاتفاقية

و وفقا لمصادر فرنسية فإن فرنسا ستقوم وفقا للإتفاق بتدريب عدد من المهندسين الإماراتيين لمباشرة أعمال محطة التحكم الخاصة بالقمر ، إضافة إلى قيام خبراء عسكريون من الجانب الفرنسي بتوضيح دلالات الصور التي ستلتقطها الأقمار للعسكريين الإماراتيين. كذلك يلزم الإتفاق في أحد بنوده السرية ، دولة الإمارات ، بعدم بيع الصور الملتقطة لبعض المناطق الجغرافية ذات الوضع الحساس ، إلى جهات آخرى لم تسمها المصادر الفرنسية. و يشار إلى أن الإمارات باتت الدولة الخليجية الوحيدة التي تمتلك مثل هذا النوع من التكنولوجيا المتقدمة ، و إنتظرت الإمارات ست سنوات حتى تتمكن من توقيع هذا الإتفاق الهام و ذلك بسبب رفضها لسياسة إدارة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي ، التي قالت أبو ظبي أنها كانت تمارس العديد من الضغوط عليها من أجل الدخول في صفقة لشراء أسلحة فرنسية. على عكس إيف لودريان وزير الدفاع الحالي الذي يضع في أولوياته التعرف على ما ترغب به أبو ظبي و التفاهم معها بشأن تنفيذ تلك الرغبات. و يمثل الإتفاق نقلة نوعية في تاريخ العلاقات الفرنسية الإماراتية ، يزيد من آمال باريس في إمكانية إقناع الإمارات بشراء 60 طائرة من طراز رافال ، و التي بقيت بدون أي مشتري خارجي حتى الآن. و تشير مصادر أوروبية و أمريكية إلى أن فرنسا لديها قناعة بأن الجانب الإماراتي سيسعى للحصول على تلك الطائرات كبديل للطائرات المتوفرة لديه حاليا من طراز الميراج ، و ذلك لعدة عوامل على المستويين العسكري و السياسي. و جاء الإتفاق الفرنسي مع الإمارات بخصوص القمرين الصناعيين ، منقذا لمبيعات فرنسا الخارجية من التكنولوجيا العسكرية و التي شهدت تراجعا حادا وصل إلى ما نسبته 26 % في العام الماضي ، وفقا لأحد التقارير الصادرة عن وزراة الدفاع الفرنسية. ويضيف التقرير أن فرنسا حلت المركز الخامس خلف كل من الولايات المتحدة و روسيا و بريطانيا و إسرائيل، بعد أن كانت تحتل المركز الرابع في المبيعات الدفاعية في وقت سابق. و ترجع أسباب إنخفاض المبيعات الفرنسية إلى المنافسة الشرسة مع الولايات المتحدة إلى جانب القادمون الجدد مثل الصين و كوريا الجنوبية و تركيا و البرازيل.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1373296042-____-________-________-________-____-____-______-__________.jpg
هل سألت نفسك يوما ما هو ماء النار

هل سألت نفسك يوما ما هو ماء النار جميعنا نستخدم ماء النار في بعض الاغراض المنزلية واهمها التنظيف حيث يعطي...

police.sa_20121021195056
السعودية تقبض على مشاركين بحفل لعبادة الشيطان

اعلنت هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة العربية السعودية القاء القبض على ثلاثين شخصا من جنسيات مختلفة كانوا...

Close