الرئيسية / اخبار محليه / الببلاوي يدعو المصريين للتكاتف من أجل عبور المرحلة الانتقالية

الببلاوي يدعو المصريين للتكاتف من أجل عبور المرحلة الانتقالية

الدكتور حازم الببلاوي رئيس الوزراء المصري

طالب رئيس الحكومة المصرية ،الدكتور حازم الببلاوي، جموع المصريين بالوقوف صفا واحدا خلف مصلحة الوطن وتجنب أسباب الفرقة والإنقسام لأن مصر الآن في واحدة من أصعب فتراتها، الأمر الذي يفرض على الجميع تجاوز كل الخلافات والدخول في مصالحة وطنية تمكن المصريين من تخطي تحديات هذه المرحلة الخطيرة والفارقة في تاريخ مصر.  وجاءت تصريحات الببلاوي خلال مقابلة مع التلفزيون المصري، هى الأولى له كرئيس للحكومة المصرية. وشدد الببلاوي خلال المقابلة على أن المعيار الأول لإختيار أعضاء الحكومة هو التمتع بالكفاءة والخبرة المهنية إلى جانب المصداقية، لأن الظروف الحالية تقتضي إختيار الكفاءات وذوي الخبرة أكثر من أي وقت مضى، لافتا إلى أن الإنتماءات السياسية للأشخاص المرشحين لشغل المناصب الوزارية لم تكن مطروحة ضمن معايير إختيار الوزراء، مؤكدا في نفس الوقت إهتمامه الشديد بأن يشمل التشكيل الحكومي كل الأطياف والإنتماءات. وعن آلية عمل الحكومة خلال الفترة القادمة، أوضح الببلاوي أن حكومته ستعمل على مصارحة الرأي العام بكافة التحديات والمشكلات، من أجل الإستماع لرأي الشارع في ما يجب القيام به من إجراءات لتجاوز تلك التحديات والمشاكل.

دعوة الببلاوي إلى السلمية و علاقة مصر بالدول العربية

وأكد رئيس الوزراء أن الوضع الحالي يتطلب من الجميع بذل الجهد والإهتمام بالعمل في المقام الأول، لافتا إلى أن البواعث على الإطمئنان موجودة رغم كل الصعوبات الحالية وأن مصر لن تقف وحيدة خلال الفترة المقبلة وستتلقى الدعم والمساندة من أطراف مختلفة خلال تلك المرحلة. ودعا الدكتور الببلاوي المعارضين إلى التعبير عن آراءهم  بكل سلمية دون الإضرار بالمصالح العامة للمواطنيين وقطع الطرق وتعطيل حركة المرور، لأن البلاد الآن تخوض معركة شرسة من أجل إصلاح الوضع الإقتصادي وعودة الإستثمارات من جديد، وهو ما يفرض على الجميع التكاتف من أجل تجاوز تلك الفترة الصعبة، موضحا أن عودة دولة القانون من جديد هىواحدة من أهم أولويات حكومته، وهى الهدف الأساسي الذي تم من أجله إنشاء وزارة جديدة تحت مسمى وزارة العدالة الإنتقالية. أما بخصوص العلاقات المصرية مع الدول العربية، فأشار الدكتور الببلاوي إلى أن الفترة الحالية تشهد تطورا كبيرا في العلاقات المصرية مع مختلف الدول العربية وفي مقدمتها دول الخليج العربي، مؤكدا على أنه من خلال فترة عمله التي قضاها في عدد كبير من البلاد العربية وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي، يدرك مدى الإحترام والحب الذي تكنه الدول العربية لمصر ولدورها التاريخي في المنطقة.

مساعدات أمريكا لمصر

وعن العلاقات المصرية مع الولايات المتحدة في ضوء التطورات السياسية الأخيرة، أكد الببلاوي على أن ما شهدته البلاد من تطورات سياسية يعكس للجميع حرص الولايات المتحدة على عدم قطع المساعدات التي تقدمها إلى مصر، لأن وقف تلك المساعدات سيتسبب في إلحاق الضرر بمصالح الولايات المتحدة في المنطقة، ولن يضر بمصر كما يعتقد البعض، مشيرا إلى أن الموقف الأمريكي تجاه مصر تطور خلال الفترة الأخيرة ، وبدأ في إدراك الأمور بواقعية أكثر من الأوقات الأخرى، وشدد الببلاوي على أن مصر لا يمكن لها أن تقبل بأي إملاءات أو ضغوطات تأتي من الولايات المتحدة، في مقابل إستمرار المعونة الأمريكية المقدمة لها.وخلفت المقابلة التي أجراها التلفزيون المصري مع رئيس الوزراء الجديد ردود أفعال إيجابية في أوساط الخبراء والسياسين المصريين، حيث إعتبر كثير منهم أن تصريحات الببلاوي خلال الحوار المتلفز عكست مقدار المصداقية التي يتمتع بها، فهو لم يدخر جهدا في مصارحة الشارع بالمشكلات التي تمر بها البلاد حاليا والتي تتطلب من حكومته العمل الجاد من أجل تجاوز تلك المشكلات، وإعتبر بعض المراقبين أن الحوارعكس الفارق الكبير بين أداء الببلاوي الذي يتمتع بالمصارحة والمكاشفة، وبين أداء رئيس الوزراء السابق هشام قنديل الذي كان يتعمد طمس الحقائق خلال ظهوره عبر وسائل الإعلام. فقد أكد نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي، أن لقاء الببلاوي جاء معبرا عن أداء رجل الدولة الذي يتحدث لشعبه بكل منطقية ويدعم حديثه بالدلائل والإثباتات الواقعية ، معتبرا أن رئيس الوزراء السابق هشام قنديل إفتقر إلى تلك المقومات خلال لقاءاته التليفزيونية والتي كان لا يتحدث فيها إلا بما تراه جماعة الإخوان. أما مدير مركز القاهرة لدراسات وحقوق الإنسان، الدكتور بهي الدين حسن، فقد عبر عن إرتياحه لحوار الببلاوي، معتبرا أنه إلتزم بالمصارحة والمكاشفة بالدرجة الأولى خلال حديثه عن تحديات الموقف الراهن ، وعن مستقبل الحكومة الجديدة أشار حسن إلى أن التحريض على العنف سيدفع بالكثير من المشاكل في مواجهة حكومة الببلاوي ، مؤكدا في نفس الوقت على أنه يتوقع أن تتجاوز الحكومة الجديدة تحديات كثيرة وأنها ستحقق نجاحا كبيرا في المجالات المختلفة ، بفضل تكاتف الجميع خلف الحكومة من أجل تحقيق المأمول منها. في غضون ذلك، إجتمع الدكتور حازم الببلاوي للمرة الأولى بأعضاء الحكومة الجديدة، وخلال الإجتماع توجه الببلاوي بالشكر للجيش المصري نظرا لما يبذله من جهود ترمي إلى عودة الإستقرار الأمني في شبه جزيرة سيناء، مؤكدا على أن الشرطة المصرية إلى جانب الجيش ، يقومان معا بتأمين التظاهرات السلمية دون النظر إلى الإنتماءات والتوجهات السياسية للمشاركين فيها. وأقرت الحكومة خلال إجتماعها عددا من القوانين والتي تم بمقتضاها وقف عقوبة السجن التي كانت توقع بحق المتهمين بإهانة رئيس الجمهورية مع الإصرار على الغرامة المالية ، كذلك تمت الموافقة على إختيار تشكيل جديد للمجلس القومي لحقوق الإنسان. وعلى صعيد متصل تم إسناد حقيبة وزارة العدل إلى المستشار عادل عبد الحميد رئيس مجلس القضاء الأعلى السابق ، ووزير العدل خلال حكومة الدكتور الجنزوري الأخيرة ، وتم تعيين المستشار محمد أمين  المهدي وزيرا للعدالة الإنتقالية، بعد رفض القضاة إسناد حقيبة وزارة العدل إلى المهدي، لأنه جاء من خارج القضاء العام.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1375111095-______________-__.jpg
مصادر فيتامين أ الغذائية

يساعد تناول فيتامين أ على العديد من الامور, و من بينها انه يساعد على تقوية النظر, و هناك الكثير من...

jpg
كيف تتحكم بوزنك عند الاقلاع عن التدخين

بساعد التدخين في التقليل من الشهية, و يسرع من عمليات الايض في الجسم. بالاضافة الى الحاجة الى التدخين فور الانتهاء...

Close