الرئيسية / اخبار محليه / المرصد السوري يشير إلى تدمير ثلثي مدينة حمص بالكامل

المرصد السوري يشير إلى تدمير ثلثي مدينة حمص بالكامل

قلعة حلب التاريخية
قلعة حلب التاريخية

صرح المرصد السوري المسئول عن حقوق الانسان إن قرابة الـ 70% من ضواحي حمص قد دُمر تماما بالاضافة الي زيادة عمليات القصف التي شهدتها المدينة و قد تم وصفها بأنها من اعنف الاشتباكات التي حدثت منذ بداية القصف العسكري على تلك المدينة. و قامت بعض قوات النظام السوري بزيادة الحملات عن طريق بعض العناصر من حزب الله، حيث قامت بقصف العديد من الأحياء فى دمشق وبعض المدن الريفية التابعة لها. و قد وردت أنباء عن قصف حدث بمسجد خالد بن الوليد و كان حادثا مروعا نتج عنه انهيار جزء كبير من مبنى المسجد ، و يقع المسجد بمدينة حمص فى حي الخالدية. كما نشر مقطع فيديو على اليوتيوب مدته ثلاثة دقائق رفع بواسطة أحد الناشطين السياسيين ، ظهر فيه بوضوح صوت التفجيرات و طلقات الرصاص من اسلحة رشاشة ، و نتج عن هذه التفجيرات دخان كثيف ذا لون رمادي أو أبيض فى مختلف المناطق بمدينة حمص ، و قد أسفر عن تلك التفجيرات انهيارات في عدة منازل ومنشآت حكومية و خاصة غير إن هذه البنايات تخلو من السكان و قد اتضح كل ذلك من خلال الشريط الفيديو الذي سبق ذكره. و قد صرح رامي عبد الرحمن ، مدير المرصد السوري لحقوق الانسان ، عبر مكالمة تليفوينة مع وكالة الصحافة الفرنسية ، إن حي الخالدية مدمر بنسبة 60 الي 70% إما تماما أو جزئياً ، كما أكد عبد الرحمن على أن الحي – بعد الهجوم – يعتبر غير صالح للسكن على الإطلاق. و قد أضاف عبد الرحمن أن حصار حمص و ما حل بها من تدمير حدث بشكل مدبر ومخطط له بدقة ، معتبرا أن الهدف من كل هذا هو إجبار سكان المدينة و ثوارها إلى الفرار و ترك المدينة خاوية. و قد أعرب الناشط السياسي أبو خالد – كما أطلق على نفسه – إلى الوكالة الصحفية الفرنسية عن مدى أهمية مدينة حمص ، و قال أن في حال ما تمت السيطرة على حمص سيعتبر هذا انتصاراً ضخماً لما لحمص من مكانة عند الثوار و اعتبارها رمزا للثورة ، حيث أن أهميتها تكمن فى وضعها الإستراتيجي وما له من صلة بخطوط الإمداد ، فضلا عن إنها الموصل بين شمال البلاد و جنوبه. و قد شهدت حمص فى الإسبوع الأخير عنفا لم تشهده طوال الشهر الماضي ويعد هذا بسبب الحصار الذي كانت تعاني منه ، حيث يوجد – وفقا لاحصائيات الامم المتحدة – ما بين الفين و خمسمائة إلى أربعة الاف مدني محاصرين بداخل أسوار حمص. و فضلا عن كل ما سبق ، قد شهدت بعض المناطق بالقرب من العاصمة دمشق اشتباكات و غارات بين عناصر الجيش الحر و الجيش النظامي ، و قد شهد حي برزة بدمشق اشتباكات عنيفة- وفقا لتصريح بعض الناشطين، و ذلك إثر محاولة لاقتحام حي برزة من قبل القوات التابعة للرئيس السوري بشار الأسد. و فى الصباح الباكر ، قامت بعض طائرات النظام بشن عدة غارات جوية على حي جوبر بدمشق ، نتج عنه سقوط العديد من القتلى و الجرحي وانهيار مبانٍ سكنية. و على صعيد آخر ، أصيب العديد من المدنيين بحالة اختناق نتيجة إلقاء قوات الجيش النظامي قنابل سامة على بلدة ببيلا. كما قام الجيش النظامي بقصف العديد من المدن الأخري  و منها معضمية الشام وقارة وداريا وزملكا وبريف دمشق و غيرها من المدن السورية. و قد صرح المرصد السوري فى مدينة حلب عن انفجار كان يستهدف مدرسة الغفارية بحي السبع بحرات في حلب القديمة ، وحملت وكالات الأنباء مسؤولية الانفجار لمقاتلي الكتائب اللذين إستهدفوا تجمعات الجيش النظامي ، و أسفر الإنفجار عنه العديد من الاصابات و الجرحي إلا أن لم يتم نشر أي إحصائيات لأعداد القتلى و الجرحى الناتجة عن التفجير السابق ذكره. و من ناحي أخري ، حدثت العديد من الإشتباكات التي تسببت فى المزيد من الإصابات بين كل من قوات الجيش النظامي و مقاتلين الجيش الحر و مسلحين ينتمون إلى الطائفة الشيعية, و ذلك فى الجهة الشرقية من بلدة الزهراء ، و أسفرت هذه الإشتباكات عن مقتل ثلاثة من المقاتلين بالإضافة إلى إصابة خمسة و عشرون منهم بجروح خطيرة. و من جهته ، قام الطيران الحربي بشن غارة جوية عن طريق قصف البراميل المتفجرة في بلدة كنصفرة فى جبل الزاوية. ووفقا لما ذكرته شبكة شام فى ريف أدلب ، فقد جاء القصف الجوي على بلدة كنصفرة متزامنا مع تعرضها لقصف مدفعي من الجانب الآخر.

تفجير دمشق

كما صرح المرصد السوري لحقوق الانسان بأنه قد تم تفجير عبوة ناسفة فى سيارة بالقرب من حاجز عسكري فى حي الورود بمدينة دمشق و صاحب التفجير إنشتارا كثيفا للدخان ، و أسفر التفجير عن العديد من الضحايا ولكن لم يتم إعلان أي إحصائيات عن حجم الخسائر التي تسبب بها التفجير حتي الآن. و نذكر أن الأزمة السورية بدأت شرارتها من مدينة درعا  بتاريخ 15 مارس آذار لسنة 2011 بعد قيام مجموعة من الشباب السوري من بينهم نشطاء سياسيين. و جاءت تظاهرات سوريا أن حضيت ثورات تونس و مصر بتغطية إعلامية واسعة النطاق لتزرع حلم الحرية في قلوب الشباب السوري إلا أن الرئيس السوري بشار الأسد و حكومته تعامل بعنف مع الشباب الثآئر ليتدخل الجيش لفض التظاهرات و الإعتصامات التي تحولت إلى تكتلات و كتائب قتالية. غير إن بعض القادة الكبار إنشقوا للإنضمام إلى صفوف المقاتلين ليكونوا ما يعرف حاليا بالجيش السوري الحر.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1371747358_Hosni_Mubarak_-_World_Economic_Forum_on_the_Middle_East_2008_edit1.jpg
مبارك يعبر عن رأيه في حكم الإخوان

الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك استكمالا للانفراد الذي انفردت به جريدة الوطن المصرية بحوارها مع الرئيس السابق حسني مبارك...

EGYPT-POLITICS-STOCKS
ضربة قوية لحكومة مرسى من خلال خفض التصنيف الائتمانى لمصر

من الاحداث المحزنة التى وقعت فى الايام الماضية و التى نشرتها جريدة فاينانشيال تايمز هو خفض التصنيف الائتمانى لمصر و...

Close