الرئيسية / اخبار محليه / برزاني رئيس إقليم كردستان يحاول إذابة الثلج بين الأقليم و بغداد

برزاني رئيس إقليم كردستان يحاول إذابة الثلج بين الأقليم و بغداد

مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان
مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان

بعد انقطاع بين الطرفين دام لقرابة الثلاث سنوات، رد مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان أمس الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في يونيو / حزيران المنصرم والتي قام خلالها المالكي بعقد جلسة مجلس وزراء اعتيادية. ويذكر أن زيارة مسعود برزاني هي مكملة لزيارة رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان برزاني والتي تم خلالها التباحث بينه وبين المالكي في بغداد، والتي قرر خلالها التوقيع على سبع لجان تختص في الشئون العالقة بين الطرفين، إلا أن الزيارة أسفرت عن توترات كان وراءها دقة وصعوبة الموقف لما ينطوي عليه من إنعكاسات ﻻ يمكن توقعها على الوضع الداخلي في العراق. وقام كل من المالكي وبرزاني أثناء المؤتمر الصحفي المشترك والذي عقداه عقب الاجتماع الذي تم بين الطرفين فور وصول برزاني إلى بغداد، بالتأكيد على أهمية تقوية وترصين العلاقات الداخلية في العراق، من خلال حل الأمور العالقة بين الطرفين وحل الأزمات السياسية التي تعاني منها الحكومة والبلاد. وأشار المالكي إلى أنه سيجرى تنسيقا بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان. كما أعلن عن تعاون منسق لأدارة أعمال الدولة بين الحكومتين، نظرا لظروف البلد التي تحتاج إلى توحد الجهود لحل المشاكل ولحماية العراق من مخاطر التفكك والتهديدات الخارجية. كما صرح المالكي أنه ﻻ يوجد أي خلافات مع الأكراد وإنما هي إختلافات في وجهات النظر بخصوص المواد الدستورية، كما أكد المالكي على أن مصلحة البلاد العليا تتغلب على كافة الخلافات. ومن جانبه، أعرب برزاني إن هدف زيارته والوفد الحكومي التابع لإقليم كردستان هو توضيح الصورة للداخل والخارج تأكيدا على تعاون الحكومتين لحل المشكلات وتغليب مصلحة الوطن على أي خلافات داخلية، خاصة وأن الشعب العراقي يعيش في مناخ مليء بالمشاكل. وأشار إلى أن وحدة العراقيين هي وحدها القادرة على رد المشكلات والمخاطر التي نواجهها. كما أشار برزاني أن زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لها تأثير بالغ الأهمية على كسر الحواجز وتوطيد العلاقات وتطبيق التعاون المشترك لخدمة مصالح الوطن. كما صرح برزاني أن الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان هي إختلافات بسيطة يكفل الدستور حلها. وأكد على صدق نوايا الطرفين في التعاون وحل المشاكل. وأكد أن هذا التعاون يبعث الطمأنينة والتفاؤل. كما أعرب عن أن الطرفين في تامة الإستعداد للقيام بكل ما يخدم مصلحة العراقيين وإن تعارضت مع المصالح الخاصة.

الاحتكام للدستور

وبدورها, أفادت المستشارة السياسية لمكتب المالكي, مريم الريس أن المالكي وبرزاني متفقين على أن المرجعية العليا للطرفين هي الدستور, وأن الطرفين سيحتكمان الى الدستور دون غيره في حال وجود أي خلافات أو إختلافات بخصوص أي من الشؤون. كما صرحت الريس لجريدة الشرق الأوسط أن الطرفين- المالكي وبرزاني- متفقين على ضرورة حل المسائل العالقة بين حومتيهما من خلال تكرار الاجتماعات واللقاءات بين الطرفين والمسؤولين التابعين للحكومتين, بالإضافة إلى اللجان التي  تشكلت وفقا لما تم تقريره, وستهدف هذه الاجتماعات لتحديد الأولوليات والمباشرة بحل القضايا العالقة والمختلف عليها, غير أن بعض المواد الدستورية تحتاج وقتا لتطبيقها أو المضي فيها ومنها على سبيل المثال لا الحصر المادة رقم 140 من الدستور. كما أشارت الريس أن حكومة المالكي وعدت بالتساهل وتقدير أكبر قدر ممكن من المرونة لحل الخلافات على كافة الأصعدة. وأوضحت أن في حال الإختلاف على الدستور بعينه أو مادة بعينها فأن حل الأزمة هي من شأن المحكمة الاتحادية حيث تكمن مهمتها في حل الخلافات القائمة على مواد دستورية وتفسير كافة القوانين. وأفادت مريم الريس أن الزيارات المتبادلة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان من شأنها التعاون لتقليص وقت حل المشكلات والخلافات بين الطرفين كما إن هذا التعاون سيوقف أي شكوك أو إتهامات بشأن عدم تغليب المصلحة العليا للوطن من جانب كلا الطرفين. كما أشارت إلى أن ما يجمع الطرفين من نقاط مشتركة أكثر مما يفرق بينهم من نقاط خلافية, وأن ظلال التعاون لن يضفي على العلاقة الثنائية بين المركز والإقليم فحسب وإنما على العملية السياسية ككل في العراق. كما أن البرزاني سيجتمع خلال زيارة لبغداد بقيادات الكتل والزعامات وهي أمور ستحظى بترحيب جميع الأطراف. كما أكدت على أن أي إتفاقيات يتم توقيها بين رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البرزاني لن تؤثر على أي جهة أو أي طرف من الأطراف لأن برزاني يلتقي بالمالكي بصفته رئيسا لوزراء العراق وليس بصفته زعيما لكتلة بعينها. ومن جهته, أعرب المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني, مؤيد الطيب عن أهمية زيارة برزاني إلى العاصمة بغداد, لكونها الأولى بعد إنقطاع دام لأكثر من ثلاث سنوات. بالأضافة لكون برزاني صاحب اتغاقية أربيل التي تشكلت بموجبها الحكومة الحالية, وبذلك فأن أبعاد الزيارة يمكن حصرها –بحد تعبير الطيب- بثلاثة نطاق, ألا وهي تقوية العلاقات مع المركز “بغداد” وبحث القضايا المشتركة, حل الخلافات السياسية في البلاد وهو الأمر الذي أكد عليه برزاني في إجتماعه مع رؤساء الكتل وهيئة البرلمان, وأخيرا توضيح أهمية دور إقليم كردستان وتأثيره على العراق ككل. كما أفاد مؤيد الطيب أن إقليم كردستان احتل اليوم مكانة بالغة الأهمية على الصعيدين العراقي والعالمي في مجالات النفط والطاقة والسياحة وغيرها. كما أشار إلى دولا مثل روسيا وفرنسا وغيرهما من الدول تنتظر حل الخلافات بين أربيل والحكومة الاتحادية في بغداد وبخاصة فيما يتعلق بالنفط لتبدأ تعاملاتها مع إقليم كردستان دون القلق من العواقب الدبلوماسية مع الحكومة العراقية.

شكوك من جانب المعارضة في زيارة برزاني

وبالنظر الى الجانب الآخر, أعرب زعماء المعارضة الكردية عن شكوكهم بنتائج زيارة برزاني لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. فقد أفاد عضو المكتب السياسي للجماعة الإسلامية- أحد الأحزاب المعارضة في إقليم كردستان- عبد الستار مجيد, أن الجماعة الإسلامية قبل عدة شهور إقترحت على حكومة إقليم كردستان تشكيل هيئة كردية تختص بالتفاوض مع المركز بشأن الخلافات القائمة. وأشار مجيد أن الجماعة الإسلامية كانت تهدف من خلال هذا الإقتراح إنهاء إنفراد الحزبين الحاكمين في إقليم كردستان بالملفات الشائكة التي تربط الإقليم بالمركز, كما أرادت الجماعة أن تعطي هذت الهيئة البعد الشعبي للصراع القائم بين إقليم كردستان وبغداد من خلال مشاركة أعضاء من كافة القوى السياسية في كردستان في هذه الهيئة.وأضاف مجيد أن مشروع الهيئة المذكور ورغم موافقة وترحيب الحزبين الحاكمين به, لم يتم التحرك به وتم إهماله وبذلك – بحسب ما صرح به مجيد- فأن أي مفاوضات تتم بين برزاني وأي جهة في بغداد تعتبر مصالحة حزبية خاصة وليست لها علاقة بمصالح الشعب الكردي أو الأحزاب المعبره عنه.


(This image may be copyrighted) Source:
thumbs.dreamstime.com

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1375111965-________-__________.jpg
حليب النوق للحماية من السرطان

اظهرت الدراسات الحديثة قدرة حليب النوق , و بول الجمال عى الحماية من مرض السرطان, بالاضافة الى الفوائد الاخرى المهمة...

1373359425-________________-______________-__________________.jpg
موقف متأرجح لمسؤولي الولايات المتحدة إزاء ما يحدث في مصر

الولايات المتحدة الأمريكية أبدى جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية إنزعاجه الشديد حول مما تردد فى وسائل الإعلام المختلفة...

Close