الرئيسية / اخبار محليه / جبهة الانقاذ فى مصر لأول مرة على طاولة الحوار الرئاسي

جبهة الانقاذ فى مصر لأول مرة على طاولة الحوار الرئاسي

محمد البرادعي
محمد البرادعي

قياديين بجبهة الانقاذ الوطنية فى مصر أن الجبهة تشارك فى الاجتماع الذى دعا له الرئيس المصري محمد مرسي الاثنين لبحث أزمة سد إثيوبيا التى برزت مؤخرا و استعراض نتائج اللجنة الثلاثية لخبراء السد الذى شكلها رئيس الجمهورية للوقوف على مدى خطورة و تأثير سد النهضة التى تبدا أثيوبيا فى تنفيذه. و صرحت الجبهة أن الحوار مع الرئيس المصري محمد مرسي هذه المرة هو حوار مختلف عن كل الدعوات السابقة و التى قاطعتها الجبهة و لم تشارك أى من قياداتها فيها لان هذا الحوار يخص أمن مصر القومي مؤكدة من جانبها على أن بعض قياداتها مثل الدكتور عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر ربما يكون لهم دور فعال فى هذه الازمة لما يمتلكه الامين السابق للجامعة العربية من علاقات طيبة بالدول الأفريقية. و كان عضو جبهة الإنقاذ و أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة و رئيس حزب مصر الحرية الدكتور عمرو حمزاوي قد شارك ايضا فى الاجتماع لبحث سبل التوصل إلى حل دبلوماسي فى الازمة مع دولة أثيوبيا.و قد صرح حمزاوي عندما استلم دعوة الحضور للمؤتمر أنه سيحضر و سيشارك ليري ما يمكن أن يقدمه إسهاما فى حل الازمة مؤكدا أن القضية هذه المرة ليست قضية داخلية خلافية و إنما هى قضية تتعلق بالأمن المائي و يتعين على الجميع المشاركة فى الحفاظ على حقوق مصر و أمنها القومي. و تلك تعد المرة الأولي التى تشارك فيها جبهة الانقاذ الوطني فى حوار مع رئاسة الجمهورية منذ الاعلان عن تشكيلها فى نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي عقب الاعلان الدستوري الذى أصدره الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية فى 24 نوفمبر من العام نفسه.

الرئيس المصري يدعو كل الاطراف السياسية للتشاور

يذكر أن الرئيس المصري محمد مرسي و الذى ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين و ذراعها السياسي حزب الحرية و العدالة قد دعي مختلف القوي السياسية و رموز العمل الوطني لعقد حوار مجتمعي لبحث سبل التعاون مع الازمة الأثيوبية مشيرا أن كل شركاء الوطن لديهم الان عمل وطني حقيقي يتمثل فى الحفاظ على مكتسبات مصر و حقوقها و الدفاع عن أمنها المائي. و كانت مساعدة رئيس الجمهوية للشئون السياسية الدكتورة باكينام شرقاوي قد صرحت أن الرئيس مرسي قام بتكليفيها رسميا بدعوة عدد من الرموز و القيادات و رؤساء الاحزاب و التكتلات السياسية إلى اجتماع يتم فيها عرض و مناقشة ما انتهت إليه لجنة الخبراء التى شكلها الرئيس لبحث أزمة سد النهضة و تأثيره على مصر . و أشارت مساعدة الرئيس للشئون السياسية أنها أرسلت دعوة باسم رئيس الجمهورية للدكتور محمد البرادعي المنسق العام لجبهة الإنقاذ و رئيس حزب الدستور و الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد و الدكتور عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر الجمهوري و حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي و الاربعة هم أبرز قيادي جبهة الانقاذ الوطني بالاضافة إلى بعض أعضاء الجبهة مثل الدكتور عمرو حمزاوي رئيس حزب مصر الحرية و الدكتور محمد ابو الغار رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي. و من خارج الجبهة دعت الرئاسة كلا من الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح رئيس حزب مصر القوية و الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة و رؤساء أحزاب التيارات الاسلامية مثل حزب البناء و التنمية و النور و الوطن و بعض القيادات الشعبية و الرموز الوطنية. فيما كانت قد اعتذر فى وقت سابق الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور والمنسق العام لجبهة الانقاذ – اعتذر – عن حضور الاجتماع  الرئاسي و لم يحضر الدكتور البرادعي مرجعا السبب إلى ضرورة سفره إلى العاصمة النمساوية فيينا التى يتردد عليها الدكتور البرادعي من حين إلى آخر حيث ظل البرادعي مقيما فى فيينا فترة طويلة هى فترة عمله خارج مصر. و سافر بالفعل المنسق العام لجبهة الانقاذ قبل الاجتماع بيوم. و من جانبه كان قد أعلن الحزب الذى يترأسه محمد البرادعي و هى الدستور عدم مشاركته بأى من قياداته فى الحوار بسبب ما أسماه عدم جدية و شح المعلومات و غياب تام للشفافية فى قضية السد الأثيوبي – حسب تعبير بيان حزب الدستور – مضيفا أن الحزب لا يريد أن يشارك فى حوار ديكوري تلتقط فيه الصور التذكارية.

عن مدير الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Read more:
1371192310_7769585906_bb99c427ed_z
رجوع الاموال المهربة من الخارج ما بين الواقع والخيال

    آليات وخطط استرجاع الاموال المهربة : إن الاموال المهربة للخارج عن طريق النظام السابق هي الشغل الشاغل للمواطن المصري و...

images
مصر ما بين أطراف متصارعة و كراهية متعمقة

السؤال الآن , هل مصر تحتمل مزيدا من كراهية بين اطرافها ؟ ؛ هل ما وصل اليه المجتمع المصرى الان...

Close