الرئيسية / اخبار محليه / حكم قضائي نهائي بحظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين في مصر

حكم قضائي نهائي بحظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين في مصر

قيادات الجماعة

بعد مرور ما يزيد عن عامين من تصدر الجماعة للمشهد السياسي في مصر وتوليها الحكم من خلال الرئيس المعزول محمد مرسي، عادت جماعة الإخوان مرة أخرى للقبها السابق كجماعة محظورة، بعد صدور حكم قضائي بحظر أنشطة جماعة الإخوان وكل ما يمت لها بصلة وكافة المؤسسات المنبثقة منها أو الممولة من قبلها، والتحفظ على جميع أموالها العقارية والسائلة، مملوكة كانت أم مؤجرة، بما في ذلك الأموال المنقولة. كما أمرت المحكمة بتشكيل لجنة من قبل مجلس الوزراء لتولي إدارة أموال الجماعة لحين صدور حكم نهائي في القضية. وأفاد قانونيون بأن الحكم يعد ابتدائيا، لأن هناك عدة قضاية مماثلة تخص الجماعة لم تنظر بعد. كما أنه من الحق جماعة الإخوان أن تطعن بالحكم. كما صرحت مصادر من داخل الجماعة، بأن فريق المحاماة التابع لحزب الحرية والعدالة، ينوي بالفعل التقدم بالطعن لاعتبار الحكم ذو حيثيات سياسية باطلة، ترمي لإقصاء فصيل بعينه من المشهد السياسي. ويذكر أن دعوى حظر جماعة الإخوان رفعت لمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة من قبل المحامي محمود عبد الله الذي ينتمي لحزب التجمع اليساري، مطالبا بحظر الجماعة المخالفة للقانون والتحفظ على أموالها. وقامت المحكمة بالنطر في القضية على مدار جلستين، وجاء الحكم فيها في جلسة يوم 23 سبتمبر / أيلول  الجاري، برئاسة القاضي محمد السيد. كما قامت القوات الأمنية بتكيف تواجدها في محيط المحكمة الواقعة بحي عابدين في القاهرة. ويذكر أن محامي الدفاع لم يحضروا الجلسة، كما خلى محيط المحكمة من أنصار جماعة الإخوان. وصرح المحامي أمير سالم، أن حكم حظر الجماعة كان منتظرا منذ وقت طويل، لأنها جماعة سرية تمارس أنشطة غير قانونية متخذة من الإسلام ستارا لها. كما أكد أنه على الرغم من أن الحكم ابتدائي إلا أنه ملزم، ويجب على هيئة تنفيذ الأحكام أن تبدأ مباشرة بحظر كافة أنشطة الجماعة والتحفظ على أموالها استنادا على الحكم القضائي حتى وأن تم التقدم بالطعن. ومن جانبه أكد نائب رئيس مجلس الدولة، الدكتور محمد فؤاد جاد الله، الذي كان مستشارا للرئيس المعزول محمد مرسي، على أنه يحق للجماعة التقدم بالطعن على الحكم، وتوقيف العمل به، على الرغم من أنها ليست خصم في القضية ولكنها ذات مصلحة فيها، حيث أن المتقدم بالدعوى اختصم الدولة مطالبا إياها بحظر جماعة الإخوان.

الجماعة من الحظر وإلى الحظر

بدأت جماعة الإخوان المسلمين كحركة إسلامية أسسها الشيخ حسن البنا، عام 1928. وتم حظرها تاريخيا ثلاث مرات. تم حلها للمرة الأولى عام 1948، من قبل حكومة محمود فهمي النقراشي. إلا أنها عادت للعمل عام 1951. ثم قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بحظر أنشطتها سنة 1954. واستمرت كجماعة محظورة لقرابة الستون عاما، قبل أن تحصل على اعتراف ضمني سنة 2011، عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير / كانون الثاني، لتعود مرة أخرى لممارسة العملية السياسية. وأنشأت حزب “الحرية والعدالة” التابع لها. ويعد الحكم القضائي الصادر مؤخرا بحظر جماعة الإخوان، المرة الثالثة لحل الجماعة.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
s1201310104557
فتنة فى لبنان تلوح فى الافق

يبدو أن الازمة اللبنانية فى طريقها للبدء بالفعل بسبب فتنة , ففى الوقت الذى تصاعدت فيه حدة الخلاف بين القوى...

1372443042_3773953521_5125b12468_o.jpg
افضل عشر اطعمة محتوية على مضادات الاكسدة

مضادات الاكسدة تساعد الاغذية المحتوية على مضادات الاكسدة في الحماية من امراض القلب و السرطان, و ارتفاع ضغط الدم, و...

Close