الرئيسية / اخبار محليه / قيادي في جماعة الإخوان يلوح بإمكانية قبول خارطة الطريق

قيادي في جماعة الإخوان يلوح بإمكانية قبول خارطة الطريق

الإخوان المسلمين

صرح الدكتور رفيق حبيب، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المصرية، أن مشاركة جماعة الإخوان في الاستفتاء المقبل على التعديلات الدستورية التي تجري حاليا، هو أحد الطرق المطروحة لكسر ما أسماه بـ “الانقلاب العسكري”، في أول تلميح لإمكانية عودة جماعة الإخوان للانخراط في الحياة السياسية في مصر منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي. كما قامت صحيفة الحرية والعدالة في عدد أمس بنشر الجزء الثاني لدراسة الدكتور حبيب التي طرح فيها سيناريوهات ما أطلق عليه “كسر الانقلاب”، حيث قام بذكر سياريو بديل للثورة التقليدية، وهو ما أسماه بالثورة الديمقراطية، وذلك عبر إسقاط الدستور الجديد من خلال صناديق الانتخاب. حيث ذكر حبيب في الدراسة، أن في حالة فشل الجماهير المؤيدة للرئيس المعزول في كسر ما أسماه ” الانقلاب العسكري”، فأن الديمقراطية ستكون هي السلاح لكسر هذا الانقلاب من خلال المشاركة الفعالة في الاستفتاء الذي سيجرى على التعديلات الدستورية لنحول دون علمنه وعسكرة الدولة المدنية، وخاصة إذا ما كانت المؤشرات تؤكد نزاهة الاستفتاء.  ورفض الدكتور رفيق حبيب إجراء أي مقابلات صحفية معللا رفضه بأنه يمتنع حاليا عن الإدلاء بأي تصريحات. ونذكر أن الجماعة ترفض وبشدة ما قام به المجلس الأعلى للقوات المسحلة حين عزل الرئيس السابق محمد مرسي بعد خروج ملايين المصرين في مظاهرات حاشدة تطالب بإسقاط الرئيس في الثالث من تموز / يوليو الماضي. كما ترفض جماعة الإخوان أي إجراءات بعد ما يعتبرونه انقلابا عسكريا، بما في ذلك التعديلات التي تجرى حاليا على دستور 2012 المعطل والانتخابات البرلمانية والرئاسية. ويعتبر موقف حبيب، الذي استقال من منصبيه كمستشار للرئيس المعزول محمد مرسي، وكنائب لرئيس حزب الحرية والعدالة في الخامس من كانون / الأول ديسمبر الماضي، هو أول إشارة لإمكانية اندماج جماعة الإخوان مع عملية السياسية مرة أخرى. وأكدت مصادر من داخل حزب الحرية والعدالة أن حبيب وافق على العودة إلى الحزب لشغل منصب القائم بأعمال الدكتور سعد الكتاتني رئيس الحزب المحبوس احتياطيا على ذمة قضايا جنائية.

السياسيون يرحبون ويشككون بمشاركة جماعة الإخوان

أعرب سياسيون عن ترحيبهم بعودة جماعة الإخوان للمشاركة في العملية السياسية، رغم تشكيكهم في تصور المفكر القطبي، حيث يرى السياسيون أن هذا التصور لا يعكس أغلبية ما بداخل الحزب. كما صرح رئيس حزب التحالف الاشتراكي عبد الغفار شكر، أن ما أعلنه حيبب هو موقف مبشر، فمشاركة جميع أطياف وفصائل الشارع المصري في العملية السياسية هو أمر في غاية الأهمية. كما أضاف أن مشاركة جماعة الإخوان المسلمين في الشهد السياسية وفي العملية الديمقراطية قد يكون بالفعل سلاحا للنضال في سبيل قضيتهم، على أن يبتعدوا عن انتهاج العنف. كما أشار شكر إلى أنه يرى أن موقف حبيب قد لا يعكس تصور الحزب بشكل عام، وأن الحزب سبق وأن تنصل من تصريحات متحدثه الرسمي حمزة زوبع. ومن جانبه، صرح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور حسن نافعة، أن جماعة الإخوان تتبع حاليا سياسة استراتيجية قائمة على الاستنزاف في سبيل إسقاط الدولة.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1371829485_5170224533_2282aa22b0_o.jpg
اوغندا ترحب بسد اثيوبيا و تطالب باقى الدول الاقتداء بها

صرح موسيفينى رئيس دولة اوغندا للصحيفة الامريكية وول استريت انه يدعم مخطط اثيوبيا لبناء سدها على نهر النيل و ذلك...

1378474330-______.jpg
ساعة أبل الذكية وموقف الساعات السويسرية

تعمل شركة أبل وهي العملاقة الأمريكية والتي تختص بإنتاج الالكترونيات على تطوير وابتكار ساعة حديثة وذكية جديدة. وهذا الأمر الذي...

Close