الرئيسية / اخبار محليه / مصر فى مواجهة بين تمرد و تجرد

مصر فى مواجهة بين تمرد و تجرد

استمارة تمرد

استمارة تمرد 

أعلنت حركة تمرد المناهضة لاستمرار نظام الإخوان و بقاء الرئيس المصري محمد مرسي فى السلطة أنها اقتربت من الحصول على خمسة عشر مليون استمارة موقعة تنص على سحب الثقة من الرئيس المصري و ذلك قبل تظاهرات 30 يونيو التى دعت الحركة بنحو أكثر من أسبوعين . و قالت الحركة فى بيانها أنها تواصل جمع التوقيعات عبر قواعدها الشعبية المنتشرة فى المحافظات و مندوبيها و كذلك عبر موقعها الالكتروني مؤكدة سعيها لفتح قنوات اتصال مع المحكمة الدستورية العليا بشأن الموقف القانوني لاستمارات سحب الثقة التى ستسلمها الحملة للمحكمة فور الانتهاء منها . و طالبت الحركة فى بيانها أيضا الأجهزة الأمنية فى مصر بتأمين التظاهرات و الالتزام بالحيادية مشددة على أن الأجهزة الأمنية معنية أيضا بتطبيق القانون على كل الداعين للعنف أو المحرضين عليه مؤكدة على سلمية دعوة الحركة للتظاهر فى 30 يونيو . و كان وزير الداخلية قد أكد في هذا الشأن على أن قوات الشرطة ستلتزم الحياد مؤكدا أنها لن تشتبك مع اى متظاهر مهما كان انتماؤه الحزبي أو توجهه السياسي مؤكدا أن وجود قوات الشرطة سيكون فقط لحماية المباني و المنشآت و حماية المتظاهرين و أن تدخلهم سيكون فقط لمنع حدوث عنف أو اعتداءات . و شهدت عدة محافظات مصرية فاعليات لحملة تمرد فقد انطلقت مسيرة ليلية فى مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية تحث المواطنين على المشاركة فى تظاهرات 30 يونيو . و فى الشرقية عقدت تمرد عدة اجتماعات وقع فى أثناءها عدد كبير من الفلاحين فى كفر نجم بمركز أبوحماد . و شهد زفاف فى الأقصر توقيعا على استمارة تمرد وقعها العريس محمد بدوي البطل قبل صعوده لمسرح القاعة وسط فرحه الأهل و الأصدقاء الذين وقعوا بدورهم على الاستمارات . و فى المنوفية كانت الحملة قد حررت محضرا فى قسم شرطة شبين الكوم اتهمت فيه عدد من شباب الاخوان المسلمين بالتعدي على أعضاء الحملة اثناء جمعهم لتوقيعات أهالي قرية بخاتي الاحد الماضي .

جماعة الاخوان تدعم حملة تجرد فى مواجهة تمرد

و في رد فعل جماعة الإخوان المسلمين التى ينتمي لها الرئيس المصري ، فقد رحبت الجماعة بالفاعليات التي أعلنت عنها حملة تجرد – المناهضة لحملة تمرد – و التى ستبدأ فى الثامن و العشرين من الشهر الجاري باعتصام في ميدان التحرير و أمام قصر الاتحادية فى فعاليات أرجعها عاصم عبد الماجد مؤسس الحملة إلى حماية الشرعية و تأييدا للرئيس المصري .و اعتبرت الاخوان المسلمين أن اعتصام تجرد مرحب به  في إطار الحرية المكفولة لكل الفصائل فى التعبير عن آراءها و موقفها شريطة الالتزام بالسلمية .و أكدت الجماعة الحاكمة فى مصر أن نشوب أي اعمال عنف أو اشتباكات ستكون المسؤولة عنها بشكل أساسي حملة تمرد التي تسعى مع المعارضة للانقلاب على الشرعية – حسبما صرح هشام الدسوقي عضو الهيئة العليا لحزب الحرية و العدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين . و أشار  الدسوقي إلى أن تمرد هى التي فتحت باب العنف و زادت من احتمالات نشوب مواجهات بين أبناء الشعب المصري مؤكدا ان حملة تجرد أتت في كرد فعل و ليس فعل، متمنيا أن تكون تظاهرات 30 يونيو سلمية و أن تمر بخير . و أضاف فى نفس السياق أمين حزب الحرية و العدالة  فى الاسماعيلية حمدي إسماعيل أن ميدان التحرير ليس حكرا لأحد دون الآخر مؤكدا على أن حق التعبير عن الرأي مكفول للجميع و متهما من يقفون وراء الدعوة إلى مظاهرات 30 يونيو بالترتيب لأحداث عنف و استئجار بلطجية مشددا على أهمية احترام دولة المؤسسات . و لم يعلن حمدي اسماعيل و لا أى قيادة فى الحزب الحاكم موقفا واضحا من المشاركة فى فاعليات تجرد و اعتصامهم إلا أن الأنباء الواردة من داخل الجماعة تشير إلى أن الجماعة تجري مناقشات و تدرس مشاركة أعضاءها وفقا لما ورد فى تصريح للقيادي حسين عبد القادر مسئول التواصل السياسي بالحزب الحاكم الذى أكد أن المشاورات داخل الحزب مستمرة بشأن موقفهم من مشاركة تجرد فى اعتصامها و فعاليتها مؤكدا على إعلان موقف الحزب و الجماعة الرسمي فور الوصول إلى قرار نهائي قبل اواخر الشهر الحالي موعد التظاهرات .

عن مدير الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Read more:
1371957166_6950629513_21866fc977_b.jpg
حقائق حول معركة القصير السورية

      هناك محورين يشكلان تفاصيل معركة القصير الاخيرة ؛ المحور الأول و هو المحور العسكرى و كيف ساندت...

1369958771_Saudi_Arabia_map.png
دعوة تحرش بالكاشيرات يطلقها رجل دين فى السعودية

المملكة العربية السعودية أثارت دعاوي أطلقها رجل دين و كاتب سعودي ضجة إعلامية واسعة فى الأوساط السعودية حيث كان الرجل...

Close