الرئيسية / اخبار محليه / هجومين انتحاريين يضربا شمال باكستان قرب الحدود الأفغانية

هجومين انتحاريين يضربا شمال باكستان قرب الحدود الأفغانية

باكستان

وقع عصرالسبت الماضي إنفجارين في المناطق القبلية في شمال غرب باكستان على حدود أفغانستان وأسفر عن مقتل 41 شخصا وإصابة 150 آخرين ، وكان الإنفجار الأول عن طريق قنبلة قد وقعت في بلدة باراشينار في كورام ، أما الإنفجار الثاني فقد وقع داخل سوق مكتظة وهى نقطة هامة لتوزيع المواد الغذائية في المنطقة القبلية بينما كان الناس تتسوق لشراء ما يحتاجون قبل الإفطارحسب ما ذكر مسؤولون. وقد صرح  الدكتور صابر حسين مدير المستشفى التي نقل إليها المصابين في باريشينار عن وفاة 41 شخصا وإصابة 150 آخرين من بينهم عشرات مصابين بجروح بالغة ، ولم تحدد السلطات ما إذا كان القتلى والمصابين من هذا الهجوم جميعهم من الشيعة أم لا.

حركة طالبان هى المتهمة الأولى في هذه الواقعة

 وقد كتبت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن محسود رياض محسود وهو موظف محلي كبير أن إنتحاريين دخلا في السوق المكتظة بالناس وفجرا نفسيهما وسط الناس حيث وقع القتلى وكثرت بقع الدماء في السوق وتناثرت أشلاء لضحايا ، وقد أضاف أن هذا الهجوم هو الأكثر الأعمال وحشية ودموية في باكستان منذ دخول شهر رمضان الكريم. وكان من المنتظر إعلان جهة مسئوليتها عن الإنفجار إلا أن هذا لم يحدث ، ولكن الإتهامات وجهت إلى حركة طالبان الباكستانية المتطرفة والتي تقاتل السلطات دائما في إسلام آباد وخاصة أن بلدة باراشينار غالبية سكانها من الشيعة و هى التي شهدت هجمات دامية في الأعوام الأخيرة.وقد عثرت السلطات الباكستانية على عشرين جثة لمتمردين قتلوا في هجوم للجيش الباكستاني على إقليم خيبر القبلي والذي يشهد منذ أشهر عديدة مشاحنات بين متمردين في طالبان وبين الحكومة الباكستانية. وقد عرفت المناطق القبلية في شمال غرب باكستان بأنها معقل لمتمردي طالبان من أفغانستان وآخرين من باكستان وأيضا من تنظيم القاعدة ، وتتعرض دائما إلى هجوم وقصف تشنها أمريكا عليهم بطائرات بدون طيار. وفى بداية الأسبوع الماضي قامت مجموعة من المتمردين بشن هجمات على مقر لأجهزة الإستخبارات الباكستانية في مدينة سوكور في جنوب البلاد والتي تتميز بهدوئها وبعدها عن الهجمات التى تحدث ، وقد قتل في هذا الهجوم تسعة أشخاص من بينهم خمسة من المتمردين الذين قاموا بتنفيذ الهجوم. وقد شهدت الأعوام الأخيرة هجمات دامية على مدينة  باراشينار القريبة من الحدود الأفغانية لوجود عدد كبير من الشيعة بها ، وتشكل الشيعة 20 بالمائة من سكان باكستان ، إلا أنهم يتعرضون بشكل دائم إلى هجمات إرهابية دامية تقوم بتنفيذها مجموعات متطرفة تتهم الشيعة بأنهم عملاء لإيران والتي يطلق عليها إيران الشيعية. وقد قام الجيش الباكستانى بعدد من الهجمات في الأشهر الأخيرة على المنطقة بهدف التقليل من الهجمات الإرهابية ، إلا أن ذلك لم يوقف الهجمات المسلحة التي تتصاعد وينتج عنها ضحايا أبرياء. ويذكر أن هذه الهجمات تحدث كثيرا في الفترة الأخيرة مستهدفة القاعدة العسكرية في باكستان وأماكن توزيع المنتجات الغذائية وغيرها.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
436x328_25939_249923
المهدى يعلن عن خطتة لتغيير الحكم فى السودان

قام الصادق المهدى زعيم حزب الامة فى السودان بترك الحلف المعارض الـذي يعارض الحكم  و اتخاذ موقف منفرد و اعلن فية...

1374746862--.jpg
ما بين مصر و الإقليم !

لابد للملاحظ أن يري و يشعر بتأثير الاحداث فى مصر على نطاق المنطقة اقليميا بصورة كبيرة نظرا لتعارض / تماس...

Close