الرئيسية / اقتصاد / الديون المحلية و فوائدها .. احد اسباب عجز الاقتصاد فى مصر

الديون المحلية و فوائدها .. احد اسباب عجز الاقتصاد فى مصر

معضلة كبيرة يواجهها الاقتصاد في مصر فى الأونة الأخيرة تتلخص بداية فى اشكالية و أزمة الديون الداخلية ؛ التي ينتج عنها بالأساس ضياعا لفرص حقيقية من تلبية لاحتياجات و تطلعات المواطن المصري فى ظل اهتمام الموازنة بالطبع بتخفيف اعباء الديون الداخلية ؛ و يري المحللون ان اشكالية الدين الداخلي يترتب عليها بالاساس نقص الخدمات المقدمة للمواطن المصري فى مجال الصحة و مجال التعليم

بيانات المالية فى مصر

بيانات وزارة المالية فى مصر حصرت الدين الداخلي فى نهاية مارس الماضي بنحو تريليون و اربعة من عشرة جنية مصري ؛ بخلاف الفوائد المتراكمة سنويا الناتجة عن هذا الدين و الذي تم ادراجه فى موازنة 2013 / 2014 بنحو مائة و اربعة و سبعون مليار جنية فى الوقت الذى وصلت فيه الاقساط التي وجب سدادها نحو تسعة و تسعون مليار و ستمائة مليون جنية مصرى

من خلال تلك الارقام تكون فوائد الدين المحلي فقط اقرب لضعف المخصصات المقررة لمجال التعليم التي وصلت لنحو واحد و ثمانين مليون و مائتان مليون جنية ؛ و بالمقارنة بمخصصات مجال الصحة التي تقترب من اثنان و ثلاثين مليار و سبعمائة مليون جنية فقد وصلت لخمسة اضعافه ؛ هذا بخلاف ان مقررات فوائد الدين المحلي تبلغ حوالي خمسة و عشرون فى المائة من اجمالي النفقات الواردة فى الموازنة العامة للدولة و التي تقدر بنحو ستمائة و اثنان و تسعون مليار جنية

فى سياق متصل و ضمن عدم وضوح رؤية حكومة الببلاوى حتي الان فقد اصدرت الحكومة اذون خزانة فى شهر يوليو الماضي بنحو واحد و ثمانون مليار و خمسمائة مليون جنية مما يزيد من الدين المحلي و يرفع نسبة الفوائد المقررة عليها كذلك

حلول للازمة

يذهب عدد من المحللين و اساتذة الاقتصاد الى ان الحل الحقيقي لمواجهة الازمة هي وجود سياسات مالية صارمة تسيطر على النفقات و تزيد من ايرادات الدولية و خصوصا فى مجال الضرائب حتي تستطيع الحكومة السيطرة على حجم الدين المحلي و مقررات الفائدة عليها ؛ هذا بخلاف ان الدولة المصرية ما بعد ثورة الخامس و العشرون من يناير كانت تلبي عددا من المطالب الفئوية مما ساهم فى تغليب الجانب السياسي على الاقتصادي و بما يترتب عليه انهاك حقيقي للاقتصاد

يذكر ان اشكالية الين المحلي فى مصر تؤثر بشدة على مخصصات مجالات التعليم و الاسكان و الصحة خصوصا مع وصول اقساط الفوائد المقررة على هذا الدين ما يقترب من ثلاثة و ثلاثون فى المائة من نسبة انفاق الحكومة فى الموازنة العامة

لذلك يذهب عدد من الخبراء لوضع بعض الحلول التي من الممكن ان تساهم فى حل تلك الازمة منها استخدام القروض و المساعدات الاجنبية فى سداد اسرع لاصول الديون الداخلية حتي يساعد ذلك فى تخفيض الفائدة عليها ؛ بخلاف استمرار البنك المركزى فى مصر فى اجراءاته التي من شأنها تخفيض سعر الفائدة حتي يتم تقليل العبء عن الموازنة العامة

وخلص عبد العظيم إلى أن سرعة خروج مصر من الوضع السياسي الراهن، من شأنه أن يؤدي إلى تحسن أداء معدلات النمو الاقتصادي، والمساعدة في زيادة الموارد العامة للدولة، وتقليل توجه الحكومة لمزيد من الديون لتمويل الموازنة

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1374110090-__________-__________.jpg
قوات الجيش في اليمن تشن حملة عسكرية على المسلحين في مأرب

خريطة اليمن شنت قوات الجيش اليمني حملة عسكرية  واسعة النطاق في محافظة مأرب شرقي اليمن ضد من وصفتهم بالمخربين ،...

999071_596639977026213_1250439627_n
إطلاق خدمة ارسال واسقبال الأموال الكترونيا من جوجل

خدمة ارسال واسقبال الأموال الكترونيا مع انتشار التجاره الالكترونيه والتسوق عبر الانترنت وزياده عدد مستخدمى شبكة الانترنت فى مختلف دول...

Close