الرئيسية / تقنيات وتكنولوجيا / اشتباكات طائفية في مصر على خلفية التوتر في المشهد السياسي

اشتباكات طائفية في مصر على خلفية التوتر في المشهد السياسي

بوابة محافظة المنيا

أفضت الأزمة السياسية المشتعلة في مصر إلى صدامات طائفية في الصعيد جنوبي البلاد سقط خلالها عشرات من الجرحى وسط تخوفات من أن يستغل التيار الإسلامي عزل الرئيس محمد مرسي في إشعال فتيل العنف الطائفي في مصر. و تواصلت الاشتباكات في محافظة المنيا و تحديدا في إحدى القرى لمدة ثلاثة أيام دون انقطاع إثر شجار نشب بين مسيحي و مسلم و كان السبب أن الشخص المسيحي كان يستمع إلى أغنية تشيد و تمدح الجيش المصري و وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي الأمر الذي ربما قد أثار حفيظة الشخص المسلم المؤيد للرئيس المعزول و نشب الشجار. و عقب انطلاق إشاعات تفيد بأن المسيحيين قد أضرموا النار في مسجد فضلا عن قتلهم لثمانية عشر شخصا مسلما، ثار أهالي القرى المجاورة و استشاطوا غضبا الأمر الذي أدى إلى رشق هؤلاء الأهالي للكنيسة بالقرية و إشعال النيران و الاعتداء على منازل لمسحيين في القرية. و قال العديد من شهود العيان أن المشاجرة لم تكن فقط بالأيدي أو بالحجارة فقد استخدمت فيها الأعيرة النارية أيضا في  الوقت الذي فرضت فيه قوات الأمن طوقا أمنيا حول الكنيسة الواقعة على مدخل القرية لمحاولة منع الإعتداء عليها و تهدئة الأجواء و فض الاشتباكات التي تتجدد من ساعة إلى أخرى.

ردة الفعل

و في رد فعل على الأحداث صرح النائب البرلماني السابق إيهاب رمزي أن انصار الرئيس المعزول يعاقبون المسيحيين على مشاركتهم في تظاهرات الثلاثين من يونيو و التي أنهت حكم جماعة الإخوان و أطاحت برئيس مصر الدكتور محمد مرسي. كما نشر المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر أكد فيها على ضرورة إجراء تحقيق فوري فيما حدث و تطبيق عدالة ناجزة على المخطئين و الخارجين عن القانون ، كما أضاف صباحي أن تلك الأحداث تؤكد أن هناك البعض ممن يحاولون العبث باستقرار و أمن و وحدة هذا الشعب العظيم . و أدان أيضا المرشح الرئاسي السابق و القيادي بجبهة الإنقاذ عمرو موسي تلك الأحداث مؤكدا أنها مجرد افتعال لصراع طائفي لن تنجر إليه مصر كما قدم وزير الخارجية الأسبق تحيته إلى الأقباط في مصر ووصفهم بأنهم جزء من نسيج الوطن تحمل كثيرا في سبيله من دون تدويل أو استقواء من الخارج .

العنف المتزايد في مصر

جدير بالذكر أن حدة العنف في مصر قد زادت بشكل ملحوظ في أعقاب عزل الرئيس محمد مرسي و تعيين المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا حيث سقط العديد من القتلى و الجرحى في اشتباكات متفرقة في كافة أنحاء الجمهورية منها من وقع في صفوف المؤييدين في أحداث المنصة التذكارية و الحرس الجمهوري و منها ما أوقع ضحايا مدنيين في انفجار المنصورة و منها ما هو هجوم على كمائن و مواقع عسكرية خاصة بالجيش خصوصا في سيناء .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1382642356--.jpg
الهاتف الذكي سيكون منقذك من العمل بالعطلات

مما لا شك فيه أن الهاتف الذكي يلعب دورا ضروريا وبالغ الأهمية في عملية إيصال الأشخاص الذين يريدونا بصورة هامة...

1374155745-LG-21-cu.-ft.-Inverter-Linear-Compressor-Refrigerator-GR-B207BSJV-...
إل جي تعلن عن ثلاجة جديدة بتقنية Hygiene Fresh

LG قامت مجموعة شركات “إل جي الكترونيكس” عن الكشف على أنها تم منحها عشرة سنوات كفالة لها من اجل قيامها...

Close