الرئيسية / طب وصحه / علاج الأمراض بغاز الأوزون

علاج الأمراض بغاز الأوزون

العلاج بالاوزون

غاز الأوزون هو غاز يحتوى على ثلاث ذرات من الأكسجين” O3″ ويطلق على الأوزون الأكسجين النشط أو النقى،أما الأكسجين الذى نتنفسه عبارة عن غاز يتكون من ذرتين من الأكسجين فقط “O2″ , وغاز الأوزون هام جدا لحياتنا حيث انه يحمينا من بعض الموجات الضارة لأشعة الشمس الفوق بنفسجية كما انه يحمينا فى طبقات الجو السفلى حيث انه يتحد مع المواد الضارة مثل “الهيدروكربونات” ويحولها الى مواد غير ضارة “ثانى أكسيد الكربون وماء”.

وقد تم استخدام أجهزة لتوليد غاز الأوزون من الأكسجين فى بلاد أوروبا وبالتحديد بدأ استخدام الأوزون لأول مرة فى العلاج الطبى فى ألمانيا عام 1870 م ومنذ ذلك التاريخ قامت أبحاث طبية كثيرة فى هذا المجال وقد حصل العالم الألمانى “بورج” جائزة نوبل فى الطب مرتين عام 1933م،1944م، عن أبحاثه الذى قدمها وأثبتت ان الأكسجين عندما ينقص من الخلية يساعد على تحورها وتحولها إلى خلية غير طبيعية مسببة للامراض ، ومن الممكن ان تتحول الى خلية سرطانية ، ومن هنا كانت الأبحاث الجادة التى أكدت أهمية العلاج بالأوزون فى الوقاية والعلاج من الامراض والاورام السرطانية.

وأثبتت الدراسات العلمية التى قامت على هذا الموضوع أن تأثيرات الأوزون إيجابية فى أمراض الاوعية الدموية،القدم السكرى، الجراحة العامة،الامراض الروماتزمية، الامراض النفسية والعصبية، علاج الفيروسات الكبدية، وعلاج مشاكل الفكين، والطب الرياضى.

واتسع نطاق استخدام غاز الأوزون فى معظم بلدان العالم وتم إقراره كوسيلة علاجية فى فرنسا والمانيا ولندن وسويسرا وروسيا واليابان وبولندا والمكسيك وأكثر من 52 ولاية أمريكية ثم فى مصر بعد ان وافقت وزارة الصحة والسكان فى عام 1999م على استخدامه كوسيلة علاجية.

• أهمية غاز الأوزون فى الطب:

يستخدم الأوزون فى مجال الطب فى تخصصات متعددة وبدرجات نجاح متفاوتة وبطريقة آمنة والاعراض الجانبية تكاد لا تذكر مقارنة بوسائل علاجية كثيرة. فنجد ان الأوزون قاتل للبكتيريا والفطريات والخلايا السرطانية حيث أنه يؤكسد جدران هذه الخلايا الغير طبيعية ويقضى عليها حيث ان جدران هذه الخلايا لا يوجد بها انزيمات مضادة للاكسدة التى تحميها من التهدم.

أما بخصوص الفيروسات التى توجد على الخلية عن طريق أشواك خاصة تتغذى وتتكاثر حتى تقضى عليها تماما فان الأوزون مثبط للفيروسات عن طريق أكسدة هذه الاشواك لتصبح هذه الفيروسات فريسة للجهاز المناعى فيقضى عليها.

الأوزون ينشط الجهاز المناعى بزيادة إفراز الانترليوكين2 والانترفيرون الطبيعى ومادة “TNF” التى تقاوم الأورام. كما ان الأوزون يرفع من كفائة وحيوية خلايا وأعضاء الجسم حيث يزيد من نسبة الأكسجين المتاحة للخلايا، كما أن الأوزون يقلل الألام ويهدئ الاعصاب ويساعد على افراز كثير من الانزيمات الهامة لعمل خلايا الجسم.

الأوزون يحسن من الدورة الدموية للجسم بانتاج كرات دم حمراء بمواصفات خاصة متميزة وتظل موجودة بالدورة الدموية لفترة طويلة،ويحسن من كرات الدم البيضاء والصفائح الدموية ويحسن من جدران الأوعية الدموية ،لذلك هو مفيد فى علاج ضغط الدم المرتفع وارتفاع نسبة الكوليسترول وتصلب الشرايين.

• ماهى الأثار الجانبية للأوزون:

لا يجب استنشاق الأوزون مباشرة لأنه فى هذه الحالة يسبب تهيج فى الشعب الهوائية ، وحساسية الأنف وذلك عند التعرض المباشر للغاز بكميات كبيرة وتركيزات عالية.

• ماهى موانع استعمال الأوزون؟

1- زيادة إفراز الغدة الدرقية ( تسمم الغدة الدرقية).

2- مرض أنيميا الفول.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1370686547_Android-logo.jpg
اندرويد لا تكتفي بالهواتف الذكية وتتجه لعالم اللاب توب

اندرويد  كلنا نعلم بأنه منذ فتره ظهر نظام يسمى “اندرويد” وهو يعنى الروبوت على هيئه إنسان.حيث أن نظام “اندرويد” في...

1374067267-__________-________-________-________-______________.jpg
الانتقادات الدولية و الداخلية مازالت مستمرة بسبب أوضاع جنوب السودان

سالفا كيير رئيس جنوب السودان تزامنا مع الذكرى الثانية لاستقلال جنوب السودان تزايدت الخلافات بين القيادات في الدولة بشكل كبير...

Close