الرئيسية / طب وصحه / ميتسيوكي ينجح في صناعة برجر من البراز!

ميتسيوكي ينجح في صناعة برجر من البراز!

Open Burger - Stock Photo - iStock

في محاولات عديدة لابتكار أنواع جديدة من الغذاء لتجذب المستهلكين في كافة أنحاء العالم ولسد الفجوة فيما بين حاجة البشر والموارد المتاحة ابتكر العلماء العديد من الأغذية ولجأوا للهندسة الوراثية للخروج بأكبر كمية ممكنة من الغذاء ليكفي حاجة الناس جمعاء. ولكن كان لبعض تلك المحاولات آثارًا جانبية خطيرة إلى حد كبير, فمعروف أن الأغذية التي تمت معالجتها وراثيًا تحمل الكثير من المخاطر الصحية لمستلكيها… فاضطر العلماء إلى تغيير مساراتهم نسبيًا ليصلوا لبدائل غذائية يمكنها سد حاجة البشر بالإضافة إلى كونها صحية لا تؤذي المستهلكين كما تمتاز بطعم جيد, فكانت النتيجة برجر من البراز!

برجر من البراز في اليابان: –

طلبت هيئة الصرف الصحي في اليابان من المعمل الذي يعمل به ميتسيوكي إيكيدا أن يحاول أن يقوم بإعادة تدوير مخلفات الصرف الصحي للاستفادة منها, وكانت النتيجة لعدة تجارب قام بها ميتسيوكي هي برجر من البراز! وقد صرح ميتسيوكي أنه استطاع تصنيع مثل هذا البرجر -والذي كان البراز مادته الأولية- من خلال استخلاص كافة البروتينات الموجودة بالبراز من خلال إضافة عامل مُحفز ليتركه في المعمل لفترة حتى تتفاعل البكتيريا مع تلك المادة المحفزة حتى يتكون البروتين في الأساس, ثم إضافة بعضًا من فول الصويا وبعض الألون التي صُنعت لتلوين الطعام ليصبح الشكل النهائي مشابهًا تمامًا للبرجر البقري المعتاد, وقد عرض إيكيدا الموضوع برمته في مقطع فيديو على موقع يوتيوب ليُعرف الناس بتجربته ونتجائها ليختبر ردة فعل المستهلكين.

برجر من البراز صالح للاستهلاك الآدمي بشرط كسر الحاجز النفسي: –

تمنى ميتسيوكي أن يكسر الناس الحاجز النفسي ضد اختراعه والذي استطاع من خلاله استخلاص برجر من خلال البراز الآدمي وقد أكد أن البرجر الذي استخلصه من البراز شهي جدًا ولا يستطيع الأشخاص التمييز بينه وبين البرجر العادي بل وإن به قيمة غذائية ممتازة حيث أنه تحتوي القطعة الواحدة من ذلك اللحم على 63% من البروتين و37% قيمة غذائية موزعة على النشويات والدهون والأملاح المعدنية بحيث تستحوذ النشويات على نسبة 25% وثلاثة بالمائة فقط للدهون أما الأملاح المعدنية فقيمتها 9%. وعن اختبار الطعم فقد أكد إيكيدا أنه استطاع أن يجعل عشرة من الأشخاص يتذوقوا هذا اللحم وقد كانت آراءهم جميعًا مؤكدة على أن طعم هذا اللحم لذيذ جدًا وشهي أيضًا وأن فرقًا لا يمكن لمسه أو الإحساس به أثناء تذوقه, فحينما أكلوه لم يشعروا بفرق بين البرجر العادي وذلك الذي صُنع من البراز, وقد شجع إيكيدا الناس على تناول صنيعة يديه  وأن يكسروا الحاجز النفسي كي لا يحرموا أنفسهم من متعة تناول ذلك اللحم الشهي, متمنيًا أن يرخص قيمة ذلك البرجر الجديد في المستقبل حيث أن قيمته الحالية تتجاوز ضعف قيمة البرجر العادي.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1374493696--.jpg
ما بين روسيا و امريكا فى الصراع السورى

الاشكالية الحقيقية فى الازمة السورية تكمن من عدم ( رغبة ) الاطراف الدولية المؤيدة للنظام و المناوئة له فى حل...

1374148385-Social-Bookmarking-sites
زيادة زوار المواقع الالكترونية باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

Social Bookmarking sites  مما لاشك فيه أن بسبب العدد الهائل والكم الرهيب من المواقع الالكترونية المنتشرة على الشبكة العنكبوتية. وكذلك...

Close