الرئيسية / فن وثقافه / اسطورة النداهة المصرية

اسطورة النداهة المصرية

اسطورة النداهة المصرية
اسطورة النداهة المصرية

النداهة في الثقافة المصرية مزيج بين الاسطورة والحقيقة, المتمع المثقف من المصريين يعتقد بكون النداهة مجرد اسطورة او خرافة ‏تناولتها حكايات الجدات لاحفادهن, بينما يوجد طيف كبير من غير المثقفين من يعتقد بكونها حقيقة واقعة مرتبطة بالعالم السفلي, ‏فيحكي عنها الكثير ونسب لها البعض ما قد يصادفه من خيالات او اوهام.‏

مفهوم النداهة في الثقافة المصرية

تروي الاقاصيص المصرية حول النداهة بانها انثي في غاية الجمال مقيمة في البحار او الزراعات وهي تختار مع تحبه لتناديه بصوت ‏سحري انثوي عذب لا يقاوم, صوت يقع علي اذن من تريده وقع السحر العذب الذي لا يستطيع ان يقاومه, يري الشخص الذي ‏تريده بأنها انثي في منتهي الجمال, ويسمعها وحده دون غيره تناديه بصوت انثوي عذب, يخطف قلبه ويلغي عقله فيجعله يترك كل ما ‏له ويذهب اليها حيث مصدر الصوت.‏

رؤية المصريين لم هم تحت تاثير النداهة

يري المصريين كل من هو ليس بكامل عقله او يرون في تصرفاته نوعا من الجنون او التهور, يرونه كمن نادته النداهة , واصابته ‏بالهوس النفسي والعقلي, بحيث لا يعامل معامله العقلاء من الناس, كما يجب ان يراقف في تصرفاته حتي لا يؤذي نفسه بتصرفات يفعلها ‏تحت تأثيرها.‏

بعض القصص المصرية عن النداهة

في حين اعتقاد الكثيرين ان النداهة خرافة واسطورة, يؤكد البعض انها حقيقة موجودة بالفعل, خاصة اذا كانوا من العجائز الان حيث ‏يوري احدهم , بانه قد التقي بالنداهة اثناء عودته ليلا وسط الزراعات والظلام الحالك مع زوجته, وكانت النداهة تجلس علي جانب الترعة ‏وتناديه بإسمة بصوت كله عذوبة, ولها جسم مغري جدا لفتاة في العشرينيات من عمرها, ويحكي مستطردا بانه كان يري جمال ملامحها ‏بضوح رغم الظلام الحالك, ويستطرد قائلا, مجرد سماعي لصوتها ورؤيتي لجمالها لم اشعر بنفسي ووجدتني متوجها اليها دون وعي, ‏لكن صراخ زوجتي وانزعاجها من تغيير اتجاهي جعلني استفيق من تاثير صوتها واستعيد وعيي, لارها تضحك وتقول لي “حتي ‏وان اخذتك زوجتك من هذه المرة, فانت لي انا وسوف اخذك”, كما وصل الاعتقاد في هذه الاسطورة حتي صورت السينما المصرية ‏فيلما كاملا يناقش هذه الفكرة للفنانة ماجدة والفنان شكري سرحان.‏
طرق التخلص من النداهة حسب الاعتقاد المصري
يروي كبار السن والعجائز ممن كان لهم اعتقاد بحقيقة النداهة ان صوتها الساحر وهيئتها الجذابة لايمكن التخلص منها الا بذكر الله سبحانة ‏وتعالي او رش الملح عليها, فضلا عن تجنب النظر اليها حتي لا يؤخذ المرؤ بجمالها وينساق تجاة صوتها.‏

مصير الشخص الذي يقابل النداهة ‏

تروي الاساطير المصرية ان الموت او الجنون ليس بالضرورة ان يكون هو مصير من تقابله النداهة, بل ربما يقتصر تأثيرها علي ‏اصابته بالهلاوس النفسية كمن يجلس ليحادث نفسه ويميل الي الاماكن المهجورة والاراضي الزراعية, كما ان النداهة يمكنها ان تحب احد ‏الاشخاص الادميين وفي هذه الحالة تاخذه معها الي العالم السفلي وتتزوج منه, ولا يعود الي الارض الا قبل وفاته بيوم واحد.‏
وحتي الان لا يستطيع ان يجزم احد ان كانت النداهة حقيقة او اسطورة وان قل الاعتقاد بها نظرا للوعي الثقافي والعلمي الذي وصل اليه ‏المجتمع المصري.‏

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1374801769--.jpg
سوريا ؛ ما بين الواقع و النقاش

كان اجتماع الدوحة الاخير و الخاص بالازمة السورية بمثابة اعلان هام جدا مفادة ان كافة الاجتماعات السابقة التى دارت على...

1371775708___________________________________.jpg
كيف يصرف الشباب طاقته الجنسية

الطاقة الجنسية   سؤال هام جدا فبمجرد مرور الشاب بمرحلة المراهقة ثم مرحلة الشباب نجد انه يعانى من كيفية تفريغ...

Close