الرئيسية / فن وثقافه / السعوديون يتزوجون من سيدات متزوجات!

السعوديون يتزوجون من سيدات متزوجات!

السعوديون يتزوجون من سيدات متزوجات!

تخطى الأمر مُجرد فكرة الزواج الثاني أو حتى الخيانة الزوجية التي تتمثل في زواج الرجل زوجة من خارج بلاده لكيلا تعلم زوجته الاولى بزواجه فأصبح السعوديون يتزوجون من سيدات على ذمة رجال آخرين… في الواقع لربما يكون هناك دوافع تُجبر السعوديين على فعل ذلك ولكن هل هي دوافع مقبولة؟ وهل يُقبل أي دافع لفعل كبير كهذا؟ إن أحدًا لن يتقبل تلك الفكرة. السعوديون يتزوجون من سيدات متزوجات عنوان يصدم أي شخص مهما كانت ديانته! فما بالك بالمجتمع المسلم؟ أحقًا يتزوجون سيدات متزوجات أم أنهن يضطررن إلى ذلك الوضع صوريًا لكي يُسهلوا بعض الإجراءات؟ استكشف ذلك في السطور التالية…

السعوديون يتزوجون من سيدات متزوجات: –

يذهب السعوديون خارج بلادهن للبحث عن زوجة بمواصفات أفضل من زوجاتهن في العادة؛ خصوصًا بعدما ارتفعت تكاليف الزواج في المجتمع السعودي ولربما العربي ككل؛ فيلجأ السعودي للزواج من خارج بلدته لربما لانخفاض تكاليف الزواج في بلدان عربية أخرى أو ليستغل فرق العملة الذي غالبًا ما سيكون لصالحه أو لأنه يبحث عن زوجة بمواصفات معينة لن يجدها إلى في تلك البلدة التي سيتزوج منها… تعددت الأسباب ولكن الزواج واحدًا! زواج متعب تعترضه العديد من العواقب والخطوات التي يجب السعي فيها قبل التفكير في الزواج! حيث سيتعقد الأمر كثيرًا بعد إنجاب الأطفال فبجنسية من سيتجنس الأطفال وكيف سيعيشون وأين وباسم من سيُثبتون إلى آخر تلك المشاكل التي تُعقدها كل البلاد لوضع حد لاستغلال مواطنيهم, فيلجأ السعوديون للزواج من سيدات على ذمة رجال آخرين حتى يجدوا لأبنائهم حلًا في قيد أسمائهم ضمن مواطني تلك البلد ولضمان حياة سهلة وتقليدية لهم.

السعوديون يتزوجون من سيدات أجنبيات متزوجات غير مبالين بما قد يحدث: –

العديد من المشاكل تعترض الزوج والزوجة إن فكرا في الانفصال أو إن أنجبا الأطفال فالموضوع يُصبح أكثر تعقيدًا إن أنجبت المرأة وقررت أن تأخذ أبنائها وتهاجر بعيدًا دون تترك لزوجها أو طليقها الفرصة في التقرب لأبنائه أو رؤيتهم, ذلك بالإضافة إلى أن الرجل غالبًا ما يتهرب من مسئولياته سواء المادية أو الاجتماعية تجاه زوجته وأبنائه حال حدوث مشاكل مما يجعل الزوجة تدور في حلقة مفرغة بحث عن حقها وحقوق أبنائها… فهي ستظل باحثة عن وسيلة لإثبات أبنائها قانونًا بجنسية بلدها حتى يتمكنوا من دخول المدارس والتمتع بما يتمتع به أي طفل مواطن عادي, غير أن طفلها سيصبح مطاردًا في بلد أمه وأبيه لأنه لا يحمل جنسية أبيه ولا أمه لذا سيُحول هذا الزواج حياة الأبناء إلى جحيم مستعر, ولربما يأتي تسليط الصحافة الضوء على هذه المشكلة ليضع حدًا لهذه الظاهرة التي بدأت في التفشي في المجتمع السعودي, ليعلي من درجة الوعي لدى الرجل السعودي وينبهه لمدى المسئولية الواقعة على عاتقه وينبهه لمدى العقبات التي ستعترضه.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
محمد-مرسي
مرسي لم يأتي بجديد في التشكيل الوزارى الجديد

لا جديد بالرغم من النفور الشعبي من وزارة قنديل: بعد نفور الشعب وإستياؤه من وزارة قنديل وتعبيره عن هذا الإستياء...

2012-mobil_code_239197553
تطبيق تشفير يهدد أمن الدول باستخدام “الهواتف الذكية”

من المعروف ان الاجهزه الامنيه تحاول مواكبه التقدم التكنولوجى الذى قد يساعد فى بعد الاحيان فى عمليات قد تهدد امن...

Close