الرئيسية / فن وثقافه / النساء الاكثر دموية على مدار التاريخ ‏

النساء الاكثر دموية على مدار التاريخ ‏

النساء الاكثر دموية على مدار التاريخ ‏

يسمى جنس النساء ب”الجنس الناعم” وذالك لما يتمتعن به من رقة ونعومة ولطف لا يوصف ولكن عند ذكر الرجال ‏تتبادر الى اذهاننا القسوة والعنف والانتقام والاشياء التي قد يظن البعض انها لا تليق بالنساء ولكن هناك شواذ لتلك ‏القاعدة فهناك نساء في التاريخ فاقت الرجال قسوة وعنف وحب لإراقة دماء الاخرين وليكم بعض الامثله لاكثر النساء ‏دموية على مر التاريخ:‏

امثلة لنساء دموية من التاريخ

‏”اليزابت باثوري” ولدت عام 1560م في مملكة هنغارية من عائلة نبيلة وكانت تلك الكونتيسة من اكبر واشرس النساء ‏واكثرهم دموية علي مستوي العالم, حيث كانت تتمتع دائما برؤية الفتيات وهن يتعذبن فكانت تعرض مبالغ كبيرة على ‏الفتيات الفلاحات من اهل المملكه الضعفاء مقابل العمل داخل القلعة الخاصة بها وكانت الفتيات تذهبن الى القلعة دون ‏عودة, وبعد ان تعددت الشكاوى للملك ماشيس, امر بالتحقيق من صحتها بتفتيش القلعة, فعثر بها على فتيات ميتة ‏وعلى جسمها اثار تعذيب واخريات محتجزات وهن مصابات بجروح بالغة, ولكن لمكانة الكونتيسة الاجتماعية لم ‏تتعرض للعقاب بل وضعت تحت الاقامة الجبرية في حجرة حتى ماتت عام 1614م .‏
‏”كاثرين كنت” هى اول امرأة يصدر بحقها حكم بالسجن مدى الحياة في استراليا فهذه المرأة هي الاكثر بشاعة والاشد ‏دموية في العالم, فكانت لها تجارب زوجية كثيرة تنتهي دائماً بمأساة مثل تحطيمها لفكي احد ازواجها وذبح احدهم بل ‏واستمرت المرأة في شراستها ووحشيتها لدرجة ان قامت بطعن احد اصدقائها 37 طعنة حتى الموت ثم سلخته ‏وطبخت رأسه في حله مع خضروات وتركتها كهديه لاولاده وقد نجحت الشرطه في اكتشاف كل هذه الجرائم البشعة ‏لتضع نهاية لاشد النساء دموية في تلك الفترة.‏
‏”لرما جريس” السفاحه الالمانيه الاصل كانت احدى المجندات في المعسكر النازي ثم تمت ترقيتها بسبب تفانيها في ‏العمل فاصبحت كبيره المشرفين في المعسكر, حيث اصبحت مسئولة عن 30.000 مسجونة يهودية كانت تخرج فيهم ‏غريزتها الوحشيه وحب الانتقام, فكانت تضربهم ضرباً شديد بالكرباج وتعرضهم للكلاب الجائعه لتنهش اجسادهن ‏وتحرقهن احياء وفي تلك الاحيان كانت تستمتع بمنظر الدماء وتسعد كثيراً بسماع الصرخات في صور دموية لا ‏يتحملها انسان طبيعي.‏
‏”ماريا انا كاتون” وكانت تسمى بالمرأة الفولازية فقد تجردت من كل المشاعر الانسانيه وكانت اكثر دهاء من ‏الحيوانات المخادعة في ترويض فريستها فقد فقدت على مدار حياتها ثلاث ازواج وثمانيه ابناء وكلهم بنفس التشخيص ‏باضطرابات معويه ولكثره عدد المتوفيين من عائلتها بنفس المرض اثارت الشكوك ومن خلال الفحص تبين انها ‏تستخدم سم الزرنيخ الذي تضعه في الاكل لقتل ضحاياها ونفذ فيها حكم الاعدام عام 1873م.‏
‏”بلي جونس” وهى احدى اكبر سفاحات امريكا المعروفة, وكانت من عائله ذات نفوذ وقد كان حبها للمال هو من صنع ‏منها وحش لا يقهر ومن اجل تحقيق اهدافها كان عندها استعداد للتضحية بأي شئ مهما كانت مكانته حتى اولادها ‏لتحقيق مطامعها فقد قتلت اطفالها وازواجها وبعض اصدقائها وذالك لتستفيد من وثائق التأمين على حياتهم او لتسيطر ‏على املاكهم ووصل عدد ضحاياها الى 20 ضحيه لتكتب في التاريخ الامريكي انها من اشد النساء دموية وحبا في ‏القتل.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
Valley of the Nobles (Luxor) - aerial view
وزير السياحة المصري يستقيل احتجاجا على محافظ الأقصر

وادي الملوك في الأقصر محافظ الأقصر الجديد عادل الخياط والقيادى بالجماعة الإسلامية والذي لم يقابل احتجاجاً واعتراضاً من أبناء الشعب...

1375265324-________-________-______________-________-________.jpg
معارضة جنوب السودان ترفض نهج تشكيل الحكومة الجديدة

أثار تعيين الدكتور مريال برنابا بنجامين وزيراً للخارجية السودانية الجديدة من قِبل رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت ، جدلاً...

Close