الرئيسية / فن وثقافه / حضارة مملكة داشيا

حضارة مملكة داشيا

مملكة داشيا

حضارة مملكة داشيا

داشيا باللغه الرومانيه اوداتشيا هى حضاره ازدهرت في رومانيا قبل الفي عام وهى منطقه جغرافيه قديمه تقع في ‏جنوب شرق اوربا وحدودها الجغرافيه تقع بين جنوب جبال الكاربات وشمال نهر الدانوب وداشيا هى المنطقه التي ‏يعيش فيها الشعب الداشيين وكانت عاصمتها تسمى “سارميزيجيتوسا” وكانت مركزاً ثقافياً ودينياً وتجارياً وعسكرياً ‏هام جداً نظراً لكبر مساحتها وتقع الان قرب البايوليا جنوب رومانيا, ومع تعاقب الحضارات تفككت داشيا الى العديد ‏من المناطق وهى حالياً رومانيا ومولدوفا وبعض الاجزاء من بلغاريا وأوكرانيا والمجر.‏

الاصول التاريخية لمملكة داشيا

والشعب الداتشيين كانوا يعيشون في قبائل منفصله لكل قبيله منطقه محدده تعيش فيها وبينهم الكثير من الخصومات ‏والمشاكل ولكن في بعض الاحيان كانت قبائل الداتشيين تتحد تحت شعار مملكة داشيا لمواجهه الغزو الخارجي على ‏بلادهم او تتحد عند وجود حاكم ذو شخصيه وسلطه قويه, حيث كان بمقدوره انهاء الخلافات والخصومات بين القبائل ‏وكان اتحاد هذه القبائل يمثل جبهه قويه تستطيع رد اي غزو او هجوم لتظهر في صورة مملكة داشيا القوية, ومثال ‏لهذا حين تقدم جيش الاسكندر الاكبر بعد عبوره نهر الدانوب نحو داشيا ولكن القبائل وقفوا امامه مدافعين عن ارضهم ‏ولم يقدر جيش الاسكندر الاكبر على هزيمتهم فأضطر للانسحاب من داشيا.‏

وفي القرن الاول قبل الميلاد قد حكم داشيا الامبراطور القوي “بيوربيستا” وقد توحدت قبائل الشعب الداتشيي مره ‏اخرى في عهده, وقد قام هذا الملك في عهده بتوسيع مملكه داشيا من خلال غزوات شنها على البلاد المجاوره للمملكه ‏وضم اجزاء من اسيا الصغرى وماسيدونيا الى مملكته بل واضحى يشكل خطر على روما العظمى, مما ازعج ‏يوليوس قيصر نفسه وقرر الهجوم على داشيا ولكن في عام 44 ميلادياً قتل كلاً من يوليوس قيصر والملك بيوربيستا ‏على ايدي شعبهما. وبعد قتل الملك بيوربيستا انحل اتحاد القبائل الداتشيين ولكن ظلت القبائل تمثل تهديداً لحدود روما ‏وفي عام 75 ميلادي تولى حكم داشيا الملك “ديتشيبالوس” وقد كان رجل عسكري يتمتع بذكاء كبير فاستطاع توحيد ‏القبائل مره اخرى وبدأ في توسيع مملكته وضم مناطق جنوب نهر الدانوب والتي كانت تتبع الحكم الروماني واستطاع ‏هزيمه الامبراطور “دوميتيان” وبين عامي101 و106 شن الامبراطور “تراجان” قيصر روما حملتين عسكريتين ‏استهدفت داشيا واسر في الحملتين اكثر من 300 جندي وهذا كان عدد كبير بالنسبه لعدد الشعب الداتشيي, مما أدى ذلك ‏الى انهيار مملكه داشيا وانتحار الملك العظيم “ديتشيبالوس” بتناول السم.‏

ويرجع تسميه مملكه داشيا بهذا الاسم ان اليونانيين القدامى, حيث كانوا يطلقون اسم “جيتا” على الشعب الداتشي ‏والرومان كانوا يسمونهم “داكوس” وجمع هذان اللقبان هو “داتش”. قال استربول ان الاسم الحقيقي لشعب داشيا هو ‏‏”داوي” ومعنى هذه الكلمه ديب وما يدلل على صحه هذا الكلام هو ان شعار جيش داشيا عباره عن ديب مفتوح الفم . ‏وتعد داشيا من اقدم حضارات العالم التى شكلت اساس رومانيا الحديثه.‏

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
EGYPT-POLITICS-CONSTITUTION
السلطة القضائية فى مصر وازمة الثقة

أزمة ثقة هناك ازمة متصاعدة بمصر بخصوص قانون السلطة القضائية . فهناك لقاء مرتقب بين الرئيس محمد مرسي ورجال الهيئات...

13632571734592
البورصة العربية وفوائدها الاقتصادية

البورصة العربية بالتاكيد هى حلم عربى يتمناه كل العرب وهو للاسف ايضا امر صعب المنال فى وسط كل الصراعات العربية...

Close