الرئيسية / مقالات راي سياسي / اقوي معارضين مرسي يجدون دبي مأوي لهم

اقوي معارضين مرسي يجدون دبي مأوي لهم

لقد ظهر في الآونة المواتية للثورة المصرية الكثير من القضايا ومن أهم هذه القضايا هو فتح ذراع دبي للكثير من الرموز سواء التي تعارض الثورة أو التي تعارض الرئيس محمد مرسي ونظامه الحاكم في مصر الآن.

وقد بات الأمر مثيرا للشكوك بعد إعطاء إمكانية السفر إلى شريف احمد نظيف نجل رئيس الوزراء السابق, وذلك ضرب بقرار منعه من السفر الصادر من الكسب الغير المشروع عرض الحائط, وهذه الشكوك تدور حول العلاقة بين كلا من دبي ومن هم قادة النظام الفائت, والذين هم معروفون بالموقف الرافض إلى الإخوان المسلمين, كما ظهر ذلك من تصريح ضاحي خلفان وهو قائد الشرطة في دبي, الذي أكد إن هذه الثروة ما هي إلا مؤامرة من بني صهيون, كما لم يقف الأمر عند نجل احمد نظيف فقط بل قامت دبي بالترحيب بكل من احمد شفيق والذي كانت تطارده العديد من الشبهات مما أدي إلى رفع العديد من القضايا وهو الأمر الذي جعله يلجئ إلى دبي من اجل الفرار, ورشيد احمد رشيد وزير التجارة, وعمر سليمان رئيس المخابرات والذي قد توفي مؤخرا في غموض كبير.

وقد أتت الصحيفة الأمريكية ورلد تريبيون بخبر غاية في الأهمية وقد تمثل في إن دبي قد استقبلت في مطارها كل من عائلة الرئيس السابق محمد حسني مبارك وعدد من عناصر النظام السابق.

دبي حقل خصب للشائعات

وباتت دبي حقلا للشائعات بعد خسارة الفريق احمد شفيق في الانتخابات الرئاسية حيث انه توجه إلى دبي مباشرة وقد استقر هناك, وقد ظهرت العديد من الأقاويل التي تردد إن شفيق قد تم تعينه في منصب مستشار للحاكم في دبي, وانه قد عمل على تهريب كل ما يملك من أموال من مصر إلى الخارج وذلك خلال أيام الثورة الثمانية عشرة, وذلك أسوة بباقي الهاربين, ولكن شفيق قام بتكذيب كل هذا.

وكان أيضا للدكتور محمد البرادعي نصيبا من هذا , حيث سافر هو الأخر إلى دبي, وقد قامت صحيفة الحياة بنقل خبر عن مصادر موثوق بها إنه تم إصدار مرسوما من قبل رئيس الإمارات العربية يتضمن تعيين محمد البرادعي الذي كان يعمل رئيسا لهيئة الطاقة النووية كما انه مرشح رئاسي منسحب, في منصب مستشار في مجال الطاقة النووية, وقد تم نفي هذه الأقاويل أيضا من قبل البرادعي, وقد أكد انه سافر دبي من اجل حضور مؤتمر ضم العديد من الحاصلين على جائزة نوبل.

كما إن مراد موافي الرئيس السابق للمخابرات العامة حاول السفر إلي الإمارات العربية وذلك من خلال تقدمه بطلب إلى سلطات الإمارات ولكن قد تم رفض هذا الطلب.

نظرية المؤامرة في دبي ضد مرسي

وقد أثيرت الشكوك من جديد حول علاقة دبي بما يدور في مصر الثورة, حيث ظهر محمد أبو حامد النائب السابق بعد تولي محمد مرسي الحكم في دبي وقد التقي بالخاسر احمد شفيق وقد تردد الشائعات آنذاك بان هناك محاولة لتدبي مؤامرة من اجل الإطاحة بالرئيس الجديد.

وقد دعم هذه الشائعات سفر لفيف من الحركة الوطنية المصرية إلي دبي من اجل لقاء الفريق احمد شفيق.

وفي غضون ذلك أكدت مصادر سياسية بوجود اجتماع ضم الثالوث احمد شفيق و ضاحي خلفان وعضوا من المجلس العسكري السابق,في دبي, وكان هذا الاجتماع يهدف إلى تحديد الخطوات المرسومة من اجل الإطاحة بحكم محمد مرسي ومحاولة بث التزعزع داخل الشارع المصري.

وقد انتهي هذا الاجتماع على إقرار تسيير الملايين من الدولارات داخل مصر من اجل إعطاء الدعم إلى المعارضة خاصة في الشارع, من اجل اخذ تفكير المعارضة الشعبية إلى النظر في حل هذه الأزمة يتمثل في إجراء انتخابات رئاسية قبل المدة المقررة لحكم مرسي, وذلك بأي طريقة كانت سواء بالمظاهرات السلمية أو الدموية, وذلك في محاولة لإثارة الغضب الشعبي.

وأنا أظن انه بعض النظر عن وجود نظرية المؤامرة سواء من الجانب الصهيوني لإسقاط النظام السابق أو من جانب الإمارات لإسقاط النظام الحالي, فان مصر سوف تتخطى هذه الأزمة, وان الثورة أتت ثمارها ولو تم نهب هذه الثمار من العديد من الجهات ولكن الأمر سيبقي في يد الشعب, فان هو أراد التحرر هيمنة أي نظام فانه يملك قراره بيده الآن أو على اقل تقدير فقد تعرف على السبيل للخروج من سيطرة أي نظام يعمل على استبداده

.

عن مدير الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Read more:
1374707046--.jpg
خسارة جماعة الاخوان المسلمون من النوع الذى لا يعوض !

املائات مكتب الارشاد و تحكم خيرت الشاطر فى زمام الامور فى مصر، كل هذا ما زرع داخل المصريين نفورا من...

1374495161--.jpg
صلاح قوش والنظام الفاسد

في يوم 17 إبريل عام 1990 قام بعض ضباط الجيش بعمل محاولة إنقلاب عسكري وهم : اللواء عثمان إدريس بلول...

Close