الرئيسية / مقالات راي سياسي / جماعة الاخوان المسلمون و تغييرات مطلوبة من الداخل

جماعة الاخوان المسلمون و تغييرات مطلوبة من الداخل

2013326183843767734_20

بدا واضحا الآن ان جماعة الاخوان المسلمون تمتلك معسكرين بداخلها ؛ معسكر يري ان قبول الجماعة بالوضع الحالي و بخسارة السلطة فى مصر سوف يؤدي الى خسارة كبيرة ستحتاج جماعة الاخوان المسلمون الي سنوات عدة للخروج من مأزقها و التعافي من آثارها ؛ هذا المعسكر هو الذى دفع مرسي بتغافل الحراك الدائر فى الشارع و بتنحية كافة رؤي حل الازمة قبل ان يتم عزله ؛ و هو الذى أوصل الجماعة فى الحقيقة الى المأزق الراهن الذى سيؤدي الى النتائج ذاتها الذى ظن هذا المعسكر ان تمسكه برأيه سيجنب الجماعة التعرض لها ؛ و اشكالية الجماعة الحقيقية ان هذا المعسكر هو المؤثر بقوة فى قراراتها و هو صاحب الكلمة العليا فيها ؛ و هو ما أثبت فشل المعسكر الذى تحول الى فشل عام و كامل للجماعة نفسها .

معسكرات جماعة الاخوان المسلمون و الوضع الحالي

المعسكر الثاني داخل جماعة الاخوان المسلمون هو الذي يتبني بعض الرؤيى الاصلاحية و البراجماتية و الذى ربما كانت له أراء مستحية لمحاولة دفع مرسي لاتخاذ اجراءات اصلاحية تجنب البلاد و الجماعة الازمة الحالية ؛ صوت هذا المعسكر يبدو ضعيفا بشدة و لا تاثير حقيقي له فى القرار ؛ و هو ما يعني بخلاف ان مرسي كان يستلهم قراراته و تحركاته من مكتب ارشاد الجماعة و هو امر اصبح معروفا ؛ لكنه يعني كذلك ان الجماعة تدمر نفسها ذاتيا و من الداخل ؛ و هو ما حدث فعليا على الارض و هو ما ادي الى عزل مرسي و ما أدي الى نهج العنف الموجود فى مصر الان و الذى يحاول الجيش و الشرطة فى مصر العمل علي التعامل معه بقوة و حسم الان بعد جمعة التفويض .

خسارة الجماعة

خسرت جماعة الاخوان المسلمون فرصة كبيرة جدا بعد وصولها الى الحكم بعناء السنوات المنصرمة و التي وصل تاريخها الى حوالي ثمانين عاما ؛ خسارة الجماعة و ان كان قد لحقت اضرارا كبيرة فى مصر ؛ الا ان الاضرار الحقيقية لها قد وقعت للجماعة نفسها ؛ ما يعني ان الجماعة تحركت بنفسها ناحية دائرة الفشل ؛ و هو ما يترتب عليه أولا الخسارة على الارض بالنسبة للجماعة ؛ و ضرورة عمل اعضاءها على تغيير شامل و كامل لها من الداخل اذا كان قرارهم المضي نحو التواجد السياسي و الاجتماعي مرة أخري فى مصر , خصوصا على مستوي التعايش مع الافكار و التيارات الاخري و الذى بدا ان الجماعة تنتهج النهج الفاشي الشمولي الذى يعمل على ابعاد كفة الافكار و الرؤي المخالفة لهم فى سبيل تمكين الجماعة و فكر الجماعة فى مصر ؛ و ان كان هذا ما أدي الى الخسارة الكبيرة و التراجع الملحوظ فى شعبية الجماعة الآن ؛ فان العمل علي تغيير تلك الافكار و محاولة مراجعة النفس و الذات ضرورية بشدة للتعايش مرة أخري فى المجتمع ؛ و هو ما يجعل انعدام هذا الامر بمثابة انتحار نهائي للجماعة ؛ و بداية نهاية حقيقية لها على الأرض

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1370373905_Samir_Ghanem.jpg
عقد قران دنيا سمير غانم

دنيا سمير غانم دنيا سمير غانم تدعي أصدقائها قامت الفنانة دنيا سمير غانم بدعوة أصدقائها المقربيين لها، وأهلها وذلك لحضور...

1380570382-__________-________________-__________-.jpg
نصائح مهمة للحياة الجنسية

ان الرجل والمرأة هما اساس المجتمع لايقام اى مجتمع الا بالاثنين معا لا بواحد دون الاخر , اذا الرجل والمرأة...

Close