الرئيسية / مقالات راي سياسي / جماعة الحوثي يغلقون المساجد في اليمن

جماعة الحوثي يغلقون المساجد في اليمن

اليمن : مصرع 4 من انصار الحوثي في مواجهة مع قوات الامن

اشتهرت جماعة الحوثي باختلافهم مع بعض المذاهب الأخرى في بعض الأمور والآراء، ومنهم الجماعة السلفية، فقد قامت جماعة الحوثي بغلق بعض الجوامع نتيجة لذلك الاختلاف، وهذا ما قاموا بفعله العديد من المرات من قبل، وفي هذه المرة قاموا بغلق مسجد التيسير الموجود في شارع الزراعة بمدينة صنعاء، وذلك لأن السلفيون كانوا يؤدون به صلاة التراويح، ولأن هذه الجماعة يعتبرون صلاة التراويح من البدع، فقد قاموا بإغلاق الجامع ومنع الناص من تأدية الصلاة فيه.

سيطرة جماعة الحوثي على المسجد:

قام جماعة من الكتاب والصحفيين بزيارة الجامع وتبين أن الحوثيين قد مكثوا فيه وسمحوا بتأدية صلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب فقط في الجامع، ويغلق بعد صلاة المغرب، ولا تؤدى فيه صلاة العشاء ولا صلاة التراويح، ولكي يسيطروا على الجامع فهم يمكثون فيه ليضمنوا أن يغلق بعد صلاة المغرب، ويمكثون في الشرق والغرب عند بواباته، كما رأى الصحفيين وجود لبعض رجال الشرطة أيضا حفاظا على الأمن.

وقد قال بعض الناس أن هناك العديد من الحوثيين يمكثون داخل المسجد ويوجدون أيضا في ساحته الداخلية، ويمنعون الناس من أداء صلاة التراويح والعشاء، ويوما حاول الناس أن يقوموا بأداء صلاة العشاء وحينما فرغوا منها وقاموا بتأدية صلاة التراويح، دخلوا عليهم الحوثيين وجلسوا في أرض المسجد وظلوا يقومون بتأدية شعاراتهم التي يعتادونها ومنها الصرخات وشعاراتها، مما منع الناس أن يكملوا الصلاة، وكان ذلك في اليوم الرابع من شهر رمضان.

أفعال جماعة الحوثي بسكان منطقة مسجد التيسير:

شاهد الكثير من الناس هذه الجماعة ومن ينتمي إليها داخل المسجد وتناقلت أخبار بأنهم يمتلكون الذخائر والأسلحة، وأصدر الأمن أنه لا يوجد أساس لصحة هذا الخبر ولكنهم قالوا أيضا أنه من الممكن ان تتواجد معهم الأسلحة وأنه لا يوجد ما يمنعهم من ذلك.

قال بعض الناس أن الحوثيين يفترشون المسجد ويتناولون فيه الطعام والشراب ويقومون بتأدية شعاراتهم المعروفة.

ومن ناحية أخرى، فقد رصد بعض الصحفيين سقوط أحد القتلى جراء مشادات قد حدثت بين أبناء السلف وبين الحوثيين، في بادئ الأمر، حدثت مشاجرات باليدين، ثم تطور تلك الشجارات وتدخلت فيها الأسلحة بعد ذلك، مما أسفر عن سقوط هذا القتيل وجرح ثمان أشخاص آخرين. وفيما بعد أيضا قامت الجماعة بضرب شخص آخر ضربا كثيفا لأنه شخص ذو لحية مدعين أنه شخصا منضما إلى جماعة متطرفة.

يشعر لكثير من أهل المنطقة والقاطنين بجوار المسجد أن المنطقة لم تعد منطقة آمنة، وأن العبور من هذه المنطقة بعد صلاة المغرب أو في الليل بصفة عامة يعد أمرا خطيرا، وذلك لوجود جماعة الحوثي ولما يفعلونه بالمارين، فلا يأمن شخص على ذاته منهم، إذ أن منهم من يحمل الأسلحة والعصي الكبيرة التي قد يؤدي الضرب بها إلى الموت، مما يذيع الذعر بين أهالي المنطقة وفي المناطق المجاورة بصفة عامة.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
4d0d502ef5273f26df88695acc84f2da
طرق الإعدام في الأزمان الغابرة… قاسية!

لأسباب كثيرة منها ردع الجريمة والانتقام من الجاني فقد ابتكرت العديد من طرق الإعدام وكان منها القاسي ومنها الرؤوف والذي...

27qpt946
البحرين تستضيف مؤتمر ممارسات خطوط الانابيب

مشروع خطوط انابيب وغاز فى البحرين : قام وزيرالمالية والمشرف على شؤون النفط والغازالشيخ احمد بن محمد ال خليفة بمناقشة...

Close