الرئيسية / مقالات راي سياسي / حزب الله فى مواجهة المعارضة السورية

حزب الله فى مواجهة المعارضة السورية

img

الاشكالية الحقيقية فى الازمة السورية الان هى تصوير الصراع السياسي بانه ليس كذلك ؛ دعك من ان تحديد صورة الصراع الفعلية كفيل بتحديد الادوار و المسئوليات السيناريوهات المتوقعة ؛ لكن تفاقم الازمة نابع من الاساس فى ضبابية الرؤية و عدم وضوح تفاصيل الصراع خصوصا بعد محاولات الباس الامر ثياب الطائفية و لكى تصير الازمة سياسية تحولت الى طائفية او على الاقل سياسية برداء طائفى ؛ هذا التصوير المخل لاطراف الصراع تم اختراعه بالاساس للتصدير الدولى خصوصا لتلك الدول التى تحاول ماسعدة و مساندة المعارضة السورية فى مواجهة النظام السورى ؛ خصوصا و ان امريكا و الغرب لديهم ما يؤهلهم لتصديق هذا السيناريو خصوصا مع تحركات بعض الجماعات الارهابية و المتطرفة و التى تتمسح فى عباءة الدين ضد المصالح الغربية و الامريكية فى المنطقة و فى كل دول العالم ؛ ليصير الصراع السورى بالنسبة لهم انه ما بين نظام يحاول حماية الاقليات من مجموعات متفرقة من المتطرفين و الارهابيين ؛ هذا التصور وصل بامتياز الى الادارات الغربية و دفعتهم لارجاء مسألة مساعدة المعارضة السورية الى ان تظهر فى الافق بوادر انفراجة ما ؛ و هو ما يعنى فى حالة عدم مساعدة المعارضة السورية ابقاء الصراع دائرا على تلك الصورة ؛ و تحوله فعليا و على الارض من سيناريو و مخطط موضوع بعناية الى تفاصيل حقيقية موجودة و ملموسة على الارض ! .

السيناريو الطائفى يتغلب على مطالب المعارضة السورية ! .

السيناريو الطائفى الذى وضع للتصدير الخارجى يبدو انه جاء بما يريده النظام ؛ خصوصا مع موقف الغرب المرتبك ازاء ما يحدث وعدم اقدامه على مساندة المعارضة السورية بالاسلحة النوعية التى تمكنه من حسم الازمة أو بفرض حظر جوى على كل أو بعض اجزاء من سوريا ؛ تلك الاجراءات تصب فى الاساس فى صالح النظام السورى و اتباعه و تضع المعارضة فى مأزق خطير و فى صورة المدافع عن نفسه فقط و ليس عن القضية المطروحة الان و هى محاولة التخلص من النظام السياسى هناك .

حزب الله , أداة الطائفية فى الصراع ! .

و فى تطور مخيف للأزمة ؛ و لتحقيق السيناريو المطلوب لكى يتم تصديره فعليا الى الغرب كان دخول حزب الله الى ساحة المعركة بجوار قوات الاسد فى مواجهة الجيش الحر ؛ و هو تطور لاحظه الغرب و ساعد فى حالة الارتباك الذى تعانيه قياداته ازاء ما يحدث فى سوريا ؛ خصوصا و ان كافة الاطراف بدأت فى الاقتناع بأن ما يحدث طائفى و بامتياز ؛ ساهم فى ذلك تواجد حزب الله فى ساحة المعركة و تحركات قوى المعارضة ضده لتتم شخصنة الازمة و لتصير صراعا سنيا شيعيا فى المقام الاول من اجل تمييع القضية و تحويلها الى مجرد صراعا مذهبى ؛ و لتضيع بالاساس المطالب الاساية لتلك الثورة التى كان اساها ازاحة هذا النظام .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
images21
تسرب كليب دومينيك الجديد

تهاطلت في الاونة الأخيرة الأخبار المتتالية عن مجهول سرب افكار كليب دومينيك الجديد. وقد اشتهرت الفناة دومينيك حوراني بأفكارها الجديدة...

1375286384-______________.jpg
السبانخ يحافظ على صحة القلب

لقد اشارت بعض الرسوم الكرتونية الشهيرة , قدرة السبانخ على بناء العضلات القوية, و تساعد على جعل الجسم اضخم و...

Close