الرئيسية / مقالات راي سياسي / سوريا ؛ ما بين فكرة المقاومة و الحقيقة

سوريا ؛ ما بين فكرة المقاومة و الحقيقة

تاريخ منطقتنا العربية مليء فعلا بالكثير من الحواديت و الاساطير التى كانت تبدو فى اوقات ما حقيقية لدرجة غريبة ؛ ثم مع مرور الوقت تظهر الحقائق رويدا رويدا لتصدمك بها و تصرخ فيك انك كنت مغيبا او على الاقل مغرر بك و مخدوع بتلك الحكايات التى بدا بعد ذلك انه اساطير لا علاقة لها بالحقيقة بالمرة , الازمة الحقيقة للمنطقة ان هناك جانب يريد ان يظل متمسكا بتلك الاسطورة و يصورها بانها مازالت حقيقة واقعة متغافلا ما ظهر من حقائق و دلائل تنسف مبرراته للتمسك بذات القصة او الحدوتة ؛ تلك الاشكالية التى تخلق حالة من العدائية المفرطة ما بين الاطراف المتصارعة لان كل منهما يرى الحكاية من منظره فقط كبداية ؛ و يظل متمسكا بذات الفكرة بعد ذلك بصورة قد تؤهله ليكون قاتلا فى يوم ما ! .

سوريا ؛ و محور الممانعة !

سادت فى الفترة الماضية و ربما ما قبل ثورات الربيع العربى ما كان يطلق عليه بمحور الممانعة و محور الممالئة الى آخر تلك التعبيرات التوصيفية التى ظهر بعد ذلك انها لم تكن صحيحة ابدا فى المطلق ! ؛

و اذا نظرت الى سوريا مثلا و الى النظام السورى الذى كان يرى فى نفسه ركيزة اساسية من محور الممانعة او المقاومة هذا و الذى يفترض انه يقوم بمقاومة الكيان الصهيونى فى المنطقة و يعمل على مساعدة و مساندة الجماعات و التنظيمات التى تقوم ايضا على ذات فكرة المقاومة ؛ كانت الاسطورة تقول ان سوريا و الجيش السورى يخيفان اسرائيل بشدة ؛ و ان علاقة اسرائيل بدمشق متوترة على الدوام خصوصا و ان السوريين يقومون بمساعدة حركة حماس و قيادييها بصورة مستمرة ؛ مما ( و الكلام ما زال للاسطورة ) يعنى ان سوريا من اهم دول المقاومة فى المنطقة ! .

ما بين الاسطورة و الحقيقة !

هذا عن الاسطورة ؛ فماذا عن الحقيقة ؟ , ما ظهر من ردود الفعل الغربية المرتبكة بخصوص الازمة السورية آى مع بدايات عام 2011 ينسف تماما كل تفاصيل الاسطورة تلك ؛ خصوصا و ان الملاحظ لتعاطى الاسرائيليين للازمة السورية يختلف بشدة عن ما كان يعتقده البعض ممن يرون ان الدولة السورية كانت الدولة الاكثر شراسة فى مقاومة الكيان السورى فى المنطقة ! , حيث ترى اسرائيل ان النظام السورى و الذى عاشت فى ظله افضل اوقات الهدوء على الحدود السورية الاسرائيلية و الذى لم يبد منه آية نية لتحرير هضبة الجولان المحتلة ؛ بدا ان اسرائيل ترى انه افضل كثيرا من نظام لم تعرفه بعد ! , كل هذا ينسف تماما اسطورة ان سوريا و جيشها كانا ركيزة هامة فى المقاومة الاسرائيلية اللهم الا اذا كنت تقصد المقاومة الكلامية الانشائية التى لا وجود لها على الارض ! .

مع الاوقات تصبح ما كانت تبدو انها حقائق مجرد اساطير ؛ الغريب ان هناك من لا يزال يصور الاسطورة على انها حقيقة واقعة و محققه على ارض الواقع ! .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1374516182-________-____-______________-__________-____________-______________-.jpg
استمرار حشد جماعة الإخوان المسلمين على أمل عودة مرسي

تتواصل دعوات جماعة الإخوان المسلمين للاحتشاد و الخروج في مسيرات سلمية في الشوارع و الميادين في مصر لدعم الرئيس المعزول...

1374801769--.jpg
سوريا ؛ ما بين الواقع و النقاش

كان اجتماع الدوحة الاخير و الخاص بالازمة السورية بمثابة اعلان هام جدا مفادة ان كافة الاجتماعات السابقة التى دارت على...

Close