الرئيسية / مقالات راي سياسي / سوريا وتخبطات ومصالح متعارضة

سوريا وتخبطات ومصالح متعارضة

Syria Independence Flag behind a Free Syrian Army member | Flickr ...

الاشكالية الحقيقية الان هى تردد القوى الغربية فى اتخاذ قرار نهائى بشأن مع آى من المعسكرين سوف تقف ؛ خصوصا مع مصالح اسرائيل فى إطالة أمد الحرب فى سوريا من جانب ؛ و ضبابية مصير السلطة هناك فى حالة الاجهاز على النظام السورى ؛ و هو ما يعنى ان حتى و لو قامت القوى الغربية بما فيها امريكا من دعم المعارضة السورية عسكريا فانها ستضمن لها سلاحا عادى فقط دون السلاح النوعى المعادل و المكافيء لما تملكه السلطة فى سوريا خصوصا مع خشية الغرب كله من وصول السلاح النوعى الى يد جماعات ارهابية لا يمكن السيطرة على نشطاتها فى المستقبل

كل هذا يجعل ما اطلق عليه بالسقوط المحتوم للنظام السورى غير مؤكد خصوصا فى حالة استمرار الوضع على ما هو عليه ؛ دعك من ان استمرار الوضع على ما هو عليه سوف يقضى على الدولة السورية تماما و سوف يحصد فى طريقه مئات الألوف من أرواح السوريين , بخلاف تزايد اعداد اللاجئين الذى سيصل خلال الايام المقبلة و بحسب احصائيات عالمية الى نحو مليونين لاجيء سورى

العناصر الجهادية و الثورة فى سوريا

من أسباب ارتباك القوى الغربية فى دعم قوى المعارضة السورية هو الخوف من تصاعد دور و وجود التيارات الاسلامية المتشددة فى المنطقة و هو ما ظهر فى بعض البلدان الاخرى التى قامت فيها ثورات اطاحت بانظمة قوية مثل مصر و ليبيا و تونس ؛ و هو ما ظهر جليا فى سزريا كذلك مع وجود تفريعات من تنظيم القاعدة هناك

هذا الموقف الغربى السلبى تجاه التيارات الاسلامية اصبح مؤثرا بشدة على الدعم التى من المفترض ان تقوم به تلك الدول ؛ دعك من أن اغلب القوى الغربية لا تهتم كثيرا باطالة عمر الازمة فى سوريا خصوصا مع مكاسب واضحة مع استمرار الصراع الدائر هناك على الصعيد الاقليمى و الدولى و الذى يصب فى صالح اسرائيل و داعميها فى العالم اجمع

ابتعاد القوى الشعبية عن المشهد السورى

هذه أزمة حقيقية بدورها , فالشعب الذى كان يخرج و يردد شعارات مناوئة للنظام السورى و الذى أدار وجه العالم ناحيته و لفت نظر الجميع الى سوريا و الى الحراك السورى غاب تماما عن المشهد ما بين لاجيء او غير معنى بالامر ؛ و هى الاشكالية الحقيقية لتحول الصراع من ثورة شعبية فى مواجهة نظام باطش مستبد الى صراعات عسكرية يغلب عليها طابع انتظار الغنائم و المصالح الايديلوجية

دور الشعب السورى مهم جدا الان ؛ خصوصا لما سوف يمثله من تحركات  شعبية  ضد النظام السورى و هو ما لا يجعل صورة الثورة السورية لدى العالم اجمع محصورة فى تحركات عسكرية وصراعات ميدانية يغلبها فى بعض الاحيان مصالح مغنمية ضيقة .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
20130331080313-db5a3acd-me.jpg
البرلمان القبرصي يقر خطة الإنقاذ العاجل للازمة الاقتصادية

أقر البرلمان القبرصي بأغلبية نسبية بسيطة خطة الانقاذ الدولية التي قدمها الاتحاد الاوروبي لانقاذ قبرص من أزمتها الاقتصادية الخطيرة, بعد...

1371268854_Bahrain_Air_Trip_2009_212.jpg
زيادة عدد رحلات الطيران بين البحرين والاردن

ذكرت شركة الخليج للطيران وكذلك الخطوط الجوية الاردنية ارتفاع اعداد المسافرين الذين تم نقلهم بواسطة شركة الخليج للطيران بين البحرين...

Close