الرئيسية / مقالات راي سياسي / صنعاء القديمة أصبحت أطلالا

صنعاء القديمة أصبحت أطلالا

Photographer and designer | Facebook

من المعروف أن اليمن تتميز بالعديد من التراث القديم والمناظر القديمة التي تشعر الناظر إليها بعبق التاريخ وأصالة المكان، وتعتبر صنعاء القديمة من أوائل المدن داخل اليمن التي تتميز بتراثها القديم الذي يجذب الأنظار، ولكن مع مرور الأيام، تدنى مستوى الاهتمام بتلك المناطق، وتم بناء القطع الصلبة الكبيرة التي تتكون من الخرسانة بين بيوتها القديمة التي تفوح منها عبق التاريخ. ولقد طالب الكثير من رجال الأعمال بإزالة تلك المباني حتى يتم المحافظة على تلك الأماكن التراثية التاريخية ويتم المحافظة على رونقها.

صنعاء القديمة والكتل الخراسانية:

أشار أحد رجال الأعمال إلى أن صنعاء القديمة يتم تدميرها ببناء الكثير من الكتل المصنوعة من الخرسانة بها، في حين يتم تفتيش أهلها والمقيمين فيها ذاتيا عند الدخول والخروج، ويتم منعهم من إنشاء أي مبنى في هذه المنطقة، بدعوى الحفاظ على التراث، يتم وضع الكتل المصنوعة من الخرسانة من قبل مؤسسات الدولة المسئولة عن الحفاظ علي تلك المدن والأماكن.

الوضع العام في صنعاء القديمة :

تم إقامة ليلة إنشادية من قبل بعض الذين يقومون بالإنشاد وبعض المثقفين الذين يحملون الجنسية اليمنية، وقامت تلك الأمسية في الأساس للاحتفال بالعديد من المناسبات التي قد اجتمعت معا في يوم واحد، كذكرى وفاة أحد الشيوخ الكبار وغيرها من المناسبات، وقاموا في تلك الأمسية الإنشادية، بإنشاد الأناشيد المختلفة، ومناقشة ما يحدث في صنعاء القديمة، وتدهور أحوالها، وإهمالها حتى أصبحت تكاد تكون أطلالا، لا أحد يلقي لها بالا ولا اهتماما، وأشار أحدهم أن صنعاء القديمة أصبحت في حالة يرثى لها، فتحول أغنياءها إلى فقراء، لا يجدون الماء، ونسائهم العفيفات ينقلون الماء باستخدام الأواني المصنوعة من الصفيح، وذلك لأن الماء لا يصل إليهم إلا يوما واحدا كل شهر، ولا يستطيعون أن يقيموا المباني، حيث أن الجهات المختصة بذلك تمنعهم، في حين يقيمون هم الكتل المصنوعة من الخرسانة، فأصبحت منازلهم تكتظ بما تحويه من أفراد، فأصبح المنزل يعيش به أضعاف ما يستوعبه من عدد من البشر ليعيشوا فيه، فأصبح الوضع يرثى له في تلك المدينة.

وأشاد البعض بدور وزارة الثقافة بالحفاظ على ما بقي من مدينة صنعاء والحد من إقامة المباني بها، وجعل منظمة اليونسكو التراجع عن قرارها عن إزالة هذه المدينة وحذفها، وتناولت بعض الجهات أيضا مشروع إعادة ترميم بعض الأماكن والقرى الموجودة في تلك المدينة وجعلها بحال أفضل وترميمها.

ولقد أشار أحدهم أنه قد جاءته شكوى تفيد أن أحد القرى أصبحت تعج بالبقر وأصبحت تستخدم لرعى فيها البقر، ومنطقة أخرى أصبحت “جراج”، ومنطقة أخرى يتم التلاعب بها، مما يستدعي سرعة التحرك للحفاظ على تلك المناطق الأثرية وحمايتها من السقوط مع الأيام وضياع عبقها وعبق التاريخ فيها والمحافظة عليها حتى لا تصبح أطلالا وتحذف مع الوقت، فلا تعود الأجيال تذكرها مرة أخرى.

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
762
نيجيريا والجماعات المتشددة

من هم الجماعات المتشددة هم جماعة معروفة بأسم أهل السنة للدعوة والجهاد ” بكو حرام ” اي التعليم الغربي حرام...

1372092221_Surstr__mming.jpg
شعوب تأكل اطباق غريبة

شعوب تأكل اطباق غريبة يعتبر الطعام من اهم الامور التي تتعلق بعادات وتقاليد الشعوب والتي تتميز بعضها عن بعض بأنواع...

Close