الرئيسية / مقالات راي سياسي / علاقة اسرائيل بثورات الربيع العربي

علاقة اسرائيل بثورات الربيع العربي

bc22378ce0ed2e3b07aa842cfebd67ba_Untitled-1

ربما حان الوقت الان للتعمق فى علاقة اسرائيل بثورات الربيع العربى ؛ كانت البداية فى تونس مرورا بمصر ثم اليمن و ليبيا و اخيرا سوريا ؛ و ربما كان الوضع المتأزم فى سوريا و دخول اطراف عربية و غير عربية فى الحرب الدائرة هناك سببا فى هذا البحث الذى نحاول خلاله الوصول الى علاقة الاسرائيليين بثورات الربيع العربى ؛ و خصوصا علاقتها بالاحداث الدائرة فى سوريا

كانت البداية الاصعب بالنسبة لاسرائيل فى سقوط نظام مبارك الذى كان _ لدور مصر السياسى و العسكرى بالمنطقة _ يمثل حجر الزاوية لاسرائيل ؛ خصوصا كون النظام المصرى كان يساعد فى صناعة البيئة الآمنة بالنسبة للاسرائيليين ؛ دعك من أن علاقات اسرائيل المتوترة مع كل من ايران و تركيا كانا سببا رئيسى فى احساس اسرائيل بالعزلة اكثر ؛ و جاءت ثورات الربيع العربى لتزيد تلك العزلة سوءا بالنسبة للدولة اليهودية

ثورات الربيع العربى و اسرائيل

لاحظ ان ثورات الربيع العربى لم تكن بالنسبة الى اسرائيل مجرد وسيلة خسرت بها بعض الانظمة الصديقة لها فى المحيط العربى ؛ لكنها بدت _ كما يذهب بذلك الكثر من المحللين و السياسيين _ تطورا نوعيا فى احداثيات الصراع ما بين العرب و اليهود خصوصا مع ظهور ( المجتمع العربى ) الى الصورة التاريخية بعد أن كان _ آى المجتمع _ مغيب و مهمش و لا دور له فى عجلة التاريخ الدائرة من حوله ؛ بل فيما يبدو ان تلك المجتمعات صارت خلال تلك الثورات جزءا من ميزان القوى العالمى ؛ دعك من أن تلك الثورات خسر خلالها الاسرائيليين ميزة هامة جدا كانت تشكل اختلافا كبيرا بينهما و بين الدول العربية المحيطة كونها الدولة الوحيدة التى كانت تعتمد على النظام الاجتماعى فى نظام تداول السلطة بها ؛ فى الوقت الذى بدا ان تلك الثورات سوف تنتج عنها انظمة ديمقراطية تعترف بتداول السلطة و بحق الشعب فى تقرير المصير ؛ و هو ما لم يكن موجودا قبل الربيع العربى

ما ذهبنا اليه اعلاه يعد جزءا من اراء بعض المفكرين العالميين و منهم الامريكى جراهام فولر الذى حاول خلال عدة مقالات له مناقشة من الخاسر الاكبر الذى نتج عن ثورات الربيع العربى ؛ و كان بعض مما جئنا به جزء من رأيه هو و هو على ما يبدو رأى كثير من المحللين الاستراتيجيين المهتمين بأمور الشرق الأوسط

الغموض الاسرائيلى بشأن سوريا

مخاوف الاسرائيليين تجاه ثورات الربيع العربى واضحة جدا للعيان و هو ما يبدو واضحا فى تصرفاتهم المتوترة ازاء تعاملاتها مع الانظمة الجديدة التى نتجت عن تلك الثورات ؛ لكن فى حديثنا عن تعاملهم مع الازمة السورية كان غامضا بشكل يدعو الى التساؤل ؛ و هو ما يعنى أن هناك موقف الاسرائيليين تجاه ما يجرى فى سوريا معقدا جدا لدرجة تعجز معه الادارة الاسرائيلية على التعامل مع الموقف الراهن هناك ؛ او على اقل تقدير ما يبدو عليها من حيرة تجاه ما يحدث هناك و عدم اعلانها بصورة واضحه عن خطواتها ازاءه

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
ward2ucom41
الجلوس الصحي على الحاسوب

يعتبر الجلوس لفترات طويلة أثناء العمل على الحاسوب من أكثر المسببات لآلام الظهر و الرقبة  بسبب الجلوس الخاطيء لفترات طويلة...

1375307901--.jpg
الاستراتيجية التحليلية لما يحدث فى سوريا

ربما كانت التطورات التي ترد الينا بخصوص الاحداث فى سوريا تلعب علي اوتار محددة و كأنها توجيها الي مناطق بعينها...

Close