الرئيسية / مقالات راي سياسي / عن امريكا و علاقات مصر الخارجية !

عن امريكا و علاقات مصر الخارجية !

اخبار مصر

العلاقة المتشابكة ما بين امريكا و الانظمة العربية جعلت المشاهد الثورية التى انفجرت فى الوطن العربى ككل تبدو غريبة تماما عن السياق خصوصا ما كان يذهب اليه الجميع ان مصير الشعوب العربية جميعها فى يد امريكا الان مع اختلاف الادرات المتعاقبة على السلطة هناك ؛ جاءت ثورات الربيع العربى بداية للتأكيد على امكانية تلك الشعوب لاتخاذ قراراتها من تلقاء نفسها حتى و ان اختلفنا سويا حول نتائد تلك القرارات , تأكد هذا المفهوم اكثر بعد ثورة الثلاثين من يونيو و التى اطاحت بحكم الاخوان المسلمون فى مصر و هو ما بدا واضحا جليا من ارتباك الادراة الامريكية ازاء هذا الحدث المتفرد و لكونها اعتمدت خطتها بشان مصر على وجود الاخوان فى قلب الثورة ؛ فجأة ليقرر الشعب المصرى ان يهدم هذا التصور الامريكى ربما الى الابد .

موقف الامريكان الغريب تجاه ثورة الثلاثين من يونيو و وصفه بانه مجرد انقلاب عسكرى على الشرعية الدستورية و الديمقراطية يؤكد ان هؤلاء لا يريدون حقيقة الخير للمجتمع العربى و المصرى على وجه الخصوص ؛ دعك من ان الامريكان لن يلبثوا يغيرون تلك النظرة ازاء ما حدث فى مصر , لكن يعلم الجميع ان الانطباعات الاولى تبقى ؛ و البقية تفاصيل لا نتاجات من وراءها .

محاولة المصريين للتخلى عن معونة امريكا ! .

سنختلف سويا فى الاسلوب التى تدار به رغبة المصريين فى التخلص من المعونة الامريكية التى يبدو انه تعطى الحق الى امريكا للتدخل الغريب فى الشأن المصرى الداخلى ؛ دعك من أن فكرة جمع تبرعات تخضع لمبدأ الشو الاعلامى اكثر لا تستطيع ان تقيم اقتصاد على شفا الانهيار , لكن ما اود طرحه هنا هو الشعور الجمعى الداخلى عند جمع كبير جدا من المصريين بضرورة التخلص من تلك المعونة كونها عقبة امام استقلال ارادة تلك الامة .

لكن لماذا هذا التمسك الامريكى الغريب بتوصيف ما يحدث كونه مجرد انقلاب عسكرى اخر ؟ , هذا التمسك فى رأيى نتاج حالة التشتت التى يعانى منها الامريكان لشعورهم ان ما حدث جاء يخالف بشدة توقعاتهم لمصير الاحداث فى مصر , انت تعرف ان الصلف و الغرور يوصلون المرء الذى لم يكن يتوقع حدوث شيء بان يقف امامه حال حدوثه عاجزا عن اتخاذ قرار ؛ و يكون قراره فى النهاية سلبيا يتوافق مع احتياجه لزيادة ثقته فى نفسه كونه الافضل و كون ما يذهب اليه هو الصواب , هذا بالضبط يوضح حال الامريكان ازاء ثورة الثلاثين من يونيو ! .

علاقات مصر الخارجية خلال و بعد حكم الاخوان .

قام الاخوان المسلمون خلال فترة حكمهم بتفتيت علاقة مصر ببعض الدول العربية و ذلك لعدم وجود مشروع خارجى منضبط تسير على نهجه الادارة المصرية ؛ دعك من عدم تمسك الجماعة بمبادئه ازاء امريكا و اسرائيل كونهم كانوا يروا دائما انهم الاعداء ؛ فقط حينما وصلوا الى السلطة كان الامر مختلفا و بشدة , حتى ضعف علاقة مصر الدولية ببعض الدول لم يكن نتاج لمخطط واضح للوصول لتلك النتيجة بل كان سببا منطقيا لحالة اللا مشروع التى تعانيها الجماعة و التى أودت بافكار اليمين الدينى كلها الى اللا شيء بعدما كان يملك كل شيء ! .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
963407329
أمير قطر وتخوفاته من ثورات الربيع العربي

      قطر والكتاب الفرنسي حيث يذهب الكتاب الى أن أهم ملمح فى طريقة تفكير الأمير تميم ولى العهد...

1374078884-____________.jpg
اهمية و فوائد وجبة الفطور

الفطور يعتبر تناول وجبة الفطور, من الخيارات التغذوية الصحيحة التي تساعد على البدء باعمال اليوم الجديد. اذ تعمل هذه الوجبة...

Close