الرئيسية / مقالات راي سياسي / مرآة اليمين الديني !

مرآة اليمين الديني !

اشكالية اليمين الديني فى مصر انه لا يرى اخطاؤه و بالتالى لا يعترف بها و لا يتحرك نحو اصلاحها ؛ تلك الاشكالية التى كانت سببا مهما فى الخسارة العميقة و الجذرية التى واجهوها فى الثلاثين من يونيو و التى انتهت بعزل رئيس ينتمى لنفس التيار ؛ لاحظ ان اخطاء هذا التيار تنبع بالاساس من انعدام للذكاء السياسى لدى قيادات هذا التيار على مختلف انتماءاتهم الحزبية , فكان احتكاك اليمين الديني بالسياسة فى ما مضى اقرب للهدم منه للبناء ؛ و بعد ان اصبح المعول فى ايديهم ليبنوا ؛ لم يقدروا الا على مزيد من الهدم ! .

اليمين الديني و التعطش الى السلطة

كان التعطش الراغب و الرغبة المتعطشة لجماعة الاخوان المسلمون فى مصر الى السلطة دافعا لتشبث مستميت به حين جاء ؛ تشبثا اخذ مساحة كبيرة من اهتمامات الجماعة اكثر حتى من اثبات الوجود فى تلك السلطة ؛ و رغم ما تتميز به الجماعة من تنظيم داخلى و ارضية شعبية فى وقت ما الا ان هذا على ما يبدو لم يكن يؤهلها لتولى سلطة اكبر دولة فى المنطقة و التى تعانى من ازمات عدة بدا ان الجماعة اضعف من ان تعمل على حلها ؛ و هو ما مثل ضغطا كبيرا على المواطن البسيط الذى لم يعد يجد فى حياته الا الى المزيد من التضييق و التأزم فما كان بد من الخروج للاطاحة بهذا النظام الفاشل .

اخطاء اليمين الديني .

هناك محاور عدة تشكل اخطاء الجماعة فى مصر و ربما فى المنطقة ؛ لكن اهمها فى رأيى هو التعطش الزائد الى الحكم ؛ و كان هذا دافعا لخسارته ! ؛ فقد كان تحرك اليمين الديني فى المنطقة ( الاخوان المسلمون فى مصر و حركة النهضة فى تونس ) ينصب بالاساس على الوصول الى مقاعد الحكم ما جعل اكبر مساحة لديها مشغولة بهذا الامر لدرجة ان نسوا او تناسوا التفكير فيما بعد الوصول الى السلطة ! ؛ ما اعرفه ان الوصول الى السلطة وسيلة لغاية اكبر , لكن يبدو ان الوصول للسلطة لدى الجماعة كان غاية فى حد ذاته و هو ما يمكن تفهمه بعد الحصار التى كانت تعانية تلك التيارات مع الانظمة السابقة عليها ؛ هذا يمكن تفهمه لكن لا يمكن قبوله بآى حال من الاحوال فقد وقعت تلك الجماعات فى نفس الاخطاء التى وقعت فيها الانظمة السابقة تلك و هو ما بدا ان الجماعة تطبق على الاخرين ما كانت تطبقه الانظمة السابقة عليها ! ؛ هذا الاهتمام بالوصول الى السلطة لم تمكن الجماعة من التفكير الحقيقى فى اعداد مشروعات حقيقية لتنفيذها حال الوصول الى الحكم او على الاقل اعداد توطئة للعمل المستقبلى من اجل تحقيق النمو و الاصلاح ؛ لكن المشكلة ان الجماعة التى اهتمت بالسلطة اكثر من اهتمامها بما وراء السلطة كان سببا هاما فى خسارة الجماعة لها و لما وراءها كذلك ! .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1373653530-______________
انواع الاجبان الصحية

الاجبان تعتبر الاجبان مصادر جيدة للكالسيوم و البروتين, و يمكن اضافتها الى العديد من الاطباق و الوصفات الغذائية. و تحتوي...

أطعمة تحارب رائحة الفم الكريهة

تعد رائحة الفم الكريهة مشكلة محرجة لصاحبها, و تنتج عن العديد من الاسباب من بينها تناول بعض الاغذية, التدخين, امراض...

Close