الرئيسية / مقالات راي سياسي / مصر .. تأوهات و تشوهات !

مصر .. تأوهات و تشوهات !

1374693250-

السؤال الذي يبدو ملحا الان بعيدا عن التفاصيل الامنية لحملات القبض على قيادات الاخوان في مصر او تحركات الجيش الحاسمة على صعيد مواجهة الارهاب فى سيناء ؛ سؤالا ربما يكون مدخلا لفهم الحالة السياسية المستقبلية فى مصر و التى يجب ان يتم قراءتها جيدا من اجل التوصل خلالها الى وضع عددا من سيناريوهات المستقبل ؛ هذا السؤال يتعلق بما خرجت به مصر منذ ثورة الخامس و العشرين من يناير مرورا بالانتخابات التشريعية و الاستفتاءات المختلفة و حتى الانتهابات الرئاسية ثم الثورة على الرئيس فعزله فبداسة مرحلة انتقالية جديدة ؛ الاشكالية الحقيقية فى اى من الدول التى شاركت انتفاضاتها بثورات الربيع العربي هو انها اختارت طرقا خاطئة فى البداية فكانت النتائج مخيبة لامال الجميع و هو ما كان مبررا لتصاعد وتيرة العنف المجتمعي و احداث خلل فى البيئة المجتمعية لكل تلك البلدان ؛ دعك من ان الاصوات تعلو الان لتقول ان ثورات الربيع العربي كان سببا فى هدم الدول فى المنطقة تمهيدا لاحداث الحروب الاهلية او التفتيتات الاقليمية التى كان المخطط الصهيوني يسعي لتنفيذه ؛ الرد على مثل تلك المزاعم هو و هل حكمت الثورات فى دول الربيع العربي بالاساس حتى تتحمل المسئولية ؟

مصر .. ما بين المعطيات و النتائج

ربما كانت الاحداث المتصارعة فى مثل طوال السنتين و النصف دافعا لعدم وضوح الصورة و انعداما لمعطيات سليمة فكانت نتيجة سلبية بكل المقاييس , لكن و بعد ان اعاد المصريون الكرة من جديد ؛ بثورة جديدة و بفترة انتقالية جديدة يجب ان تكون هناك رؤى حقيقية لعدم تكرار ذات الاخطاء القديمة ؛ دعك من ان التحديات التى تواجه سلطة ما بعد الثلاثين من يونيو كبيرة فعلا على المستوي الداخلي و الاقليمي و الدولي كذلك لكن ربما تكون تلك التحديات بمثابة دافعا للتخلص من اثام وقع فيها الداخل المصري فى الفترة الانتقالية الاولى فكانت النتاجات ارهابا داخليا حكم لفترة ثم طرد من الحكم و سيناريوهات دولية انزعجت بعض الدول من انها انتهت مع الثورة الجديدة .

مكاسب متفاوتة

هناك مكاسب ايجابية بلا شك رغم حالة الضبابية و التحديات الكبيرة التى تواجهها مصر الان ؛ على الصعيد الامنى هناك تقدم فى الحرب على الارهاب ليس فى سيناء فقط و لكن فى مصر كلها و هناك ما يشبه الكشف عن حقيقة اليمين الديني الذى يخفق كل اسبوع فى ما يسمى ” مليونية ” ؛ ما يعنى ان هذا التيار لا يمتلك اعضاءه الا سمعا لقيادات هى فى السجن الان .

على الصعيد السياسي انكشفت الكثير من الرؤوس الان ؛ ليس على صعيد التيار الديني فقط و لكن فى التيار المدني كذلك من ليبراليين و يسار و قوميين الذين بدا انهم ليسوا فى قدر الموقف و ليس لديهم ما يقدمونه و انهم فى الحقيقة بحاجة الى اعادة تهيل كوادرهم حتى يستطيعوا التواجد فى الساحة السياسية المصرية.

 

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
الشاي و القهوة
فوائد شرب الشاي و القهوة

يعتقد الكثيرون ان شرب الشاي و القهوة لا يحتوي على ايه فائدة , ولكن على  عكس ذلك تحتوي القهوة و...

0f909ab16b543f144f7b3d3b93762a7f
حذار من الحازوقة قد تصبح مزمنة

الحازوقة أو الزغطة أو الفواق أسماء عدة لانقباض الحجاب الحاجز وارتباكه وذلك نتيجة لحدوث أي سبب قد يهيج من الحجاب...

Close