الرئيسية / مقالات راي سياسي / مصر تخطف الأنظار من سوريا

مصر تخطف الأنظار من سوريا

عادة ما تضر القضايا بعضها ببعض فى المنطقة العربية ؛ لأن الاشكالية الحقيقية لدينا فى منطقة الشرق الاوسط اننا نهتم دائما بالجديد و بالقضايا الأهم علي مستوي التأثير فى مستقبل المنطقة ؛ ربما كان ما سبق هذا منطقيا خصوصا حينما يتعلق ب‘حدي الدول الكبري و التي تشكل التطورات فيها و فى سياساتها تغيير و تطوير استراتيجيات المنطقة ككل ؛ لكن مع منطقية هذا فإنه لابد الا يجعل من الاهتمام الشامل وسيلة للتعاطي لباقي الأزمات التي لها قدرا من الاهمية أيضا ؛ فلو تابعت المنطقة ما بعد ثورات الربيع العربي ستجد ان الاهتمامات بالقضية الفلسطينية و بالمشروع الاستاطني اليهودي هناك قد قلت بصورة كبيرة جدا لدرجة ان أصبح من النادر ان تجد من يتابع تطور الاحداث هناك ؛ ربما تؤثر ثورات الربيع العربي بصورة ما فى المستقبل فى تفاصيل و ابعاد القضية الفلسطينية ؛ لكن ان كان هذا التأثير و التغيير سيحتاج وقت فسيكون لزاما على الجميع العودة للاهتمام بالقضايا المحورية فى المنطقة كالقضية الفلسطينية .

مصر و الاهتمام بسوريا

لماذا أقول هذا الكلام ؟ , لأن ببساطة و علي صعيد آخر تم قتل حوالي الف و ثلاثمائة سوري خلال الاسبوعين الأوائل من شهر رمضان الجاري دون ان يكون لهذا ثرا ما علي المنطقة و على المهتمين بالحدث السوري ؛ لاحظ ان مواطني المنطقة العربية مع الاسف اصبحت أخبار الموت و الدم لديهم عادية بشكل ما من كثرة مظاهر القتل تلك حتي أضحت اخبار القتل لا تمثل أثرها مثل ما كانت تفعل من قبل ؛ و كأن المنطقة تم سحبها لمنطقة فقدان جزء كبير من الطاقة الانسانية داخلها ؛ قلنا ان هناك حوالي الف و ثلاثمائة قتيل راحوا ضحية الاحداث فى سوريا خلال اسبوعين ؛ و الانشغال الحقيقي بهذا الأمر و ربما بتطورات القضية السورية كان سببه الحراك الذى دار فى مصر منذ الثلاثين من يونيو و حتي اليوم ؛

لكن هل يعني هذا فى ظل التطورات الجديدة و الخطيرة الواقعة فى مصر يعني بالتبعية تجميد الوضع فى سوريا بشكل ما ؟ .

تجاهل

ان التجاهل الحاصل بشأن تطورات الوضع فى سوريا كان سببه الحقيقي ليس حاجة الناس الى الابتعاد عن الاحداث تلك و لكن لأن الحدث المصري معروف بأن تطوراته تؤثر بصورة كبيرة فى استراتيجيات المنطقة كلها ؛ و هو ربما يبدو مقبولا من حيث الشكل ؛ لكن يجب الا يظل هكذا من حيث المضمون لأن القضايا جميعها تصل بعضها ببعض فى علاقة متشابكة لا فصام فيها ؛ ما يعني ان التطور السوري يؤثر فى الحدث المصري و العكس كذلك ؛ هذا علي المستوي النظري ؛ لكن عمليا و لأن الاوضاع فى مصر خطيرة حقيقة و يبدو ان البلاد تتجه بقوة نحو دائرة العنف يعني بالتبعية تحجيم دور القضية السورية فى المنطقة خصوصا و ان اهتمام الجميع بما يحدث فى مصر يعطي مساحة كافية للنظام فى سوريا و اتباعه الايرانيين و عناصر حزب الله بارتكاب المزيد من المجازر فى حق الشعب السوري دون يبدو مبالاة بذلك على المنطقة كلها .

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
1374705781--.jpg
مصر و سوابق تاريخية دولية و داخلية

كان تصريح راشد الغنوشى رئيس حركة النهضة التونسية المحسوبة على تيار اليمين الدينى فى المنطقة و الذى تقود ما يسمى...

1373458529-__________-____________.jpg.jpg
روسيا و ما يدور فى سوريا الآن

    الموقف الروسى مما يحدث فى سوريا الان يدعو الى التأمل بالفعل خصوصا مع ما بدا من موسكو تعنتا...

Close